الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

تحذير من مجاعة في اليمن

 

وأزمة القمح بسبب تداعيات الحرب في أوكرانيا.

 

أصدرت إحدى أكبر شركات اليمن والمستورد الرئيس للقمح في البلاد – تحذيرًا صارخًا من مجاعة كارثيَّة محتملة في جميع أنحاء اليمن، نتيجة الانقطاع غير المسبوق لإمدادات القمح العالمية الناتج عن تداعيات الصراع في أوكرانيا.

ومن المتوقع تفاقم أسعار القمح العالميَّة بصورة أكبر بسبب حظر تصدير القمح الهندي، الذي دخل حيّز التنفيذ قبل يومين فقط. لذا فإنه بدون اتخاذ إجراءات عاجلة، فإن التطورات الأخيرة ستدفع أزمة الأمن الغذائي المستمرة في اليمن إلى نقطة اللاعودة. فاليمن يحتاج إلى تدابير استثنائية للحفاظ على الإمداد المستمر من هذا الغذاء الأساسي اليومي وبرامج المساعدة لمئات الآلاف من الناس قبل فوات الأوان.

وفي مخاطبات للقادة في المجتمع الدولي، دقت المجموعة ناقوس الخطر من أن مئات الآلاف من اليمنيين في جميع أنحاء البلاد على وشك المعاناة من الجوع الشديد في غضون أشهر، في ظل ارتفاع أسعار القمح العالمية، وتضاؤل مخزون القمح في البلاد، وتناقص القوة الشرائية للقطاع الخاص اليمني ما يمنع وصول إمدادات كافية من المواد الغذائية الأساسية إلى البلاد.

ودعت الشركة المجتمع الدولي إلى وضع آليات عاجلة لدرء أزمة إنسانية أخرى، مثل إنشاء صندوق خاص لتمويل الواردات والذي من شأنه أن يُمكِّن مستوردي القمح اليمنيين من الوصول سريعًا إلى التمويل ورأس المال العامل لتمويل مشتريات القمح في السوق العالمية وتغطية التكلفة الكبيرة لاستيراد المنتجات الغذائية إلى اليمن، وتمديد شروط الدفع لمستوردي الأغذية اليمنيين في تعاملاتهم مع الموردين الدوليين، للمساعدة في تأمين وتنفيذ العقود التجارية التي تعتبر بالغة الأهمية في ضمان إمدادات ثابتة من المواد الغذائية إلى اليمن.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share