الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

بالفيديو/ علم فلسطين على بوابة التحرير

 

بعد إسقاط علم العدو وكاميراته.

خاص: مكتب الجنوب أمواج.

في ظاهرة هي الأولى من نوعها، وعلى امتداد المعابر والحدود مع العدو الصهيوني، ما شاهدناه البارحة من اختراق السياج الشائك بين كفركلا والمطلة داخل فلسطين المحتلة، تكرَّر اليوم في أكثر من محطة أهمها في رام الله.

واليوم يكرَّر المحتشدون عند “بوابة التحرير” في كفركلا التجربة مع تصعيد إضافي وصل غلى حدِّ كسر كل الخطوط الحمر مع العدو، حيث قام المحتشدون من أبناء البلدة والقرى المجاورة، ومن أبناء المخيمات الفلسطينية، وبعد محطة لهم في مركز تجمع العديسة المجاورة، بتسلق الجدار الإسمنتي والوصول إلى نقطة مراقبة، لطالما كان العدو يقف على إحدى التلال المشرفة عليها مع بداية التحرير، قبل أن يتملكه الرعب ويسحب نقطة المراقبة هذه (بعد بناء الجدار الاسمنتي على امتداد الحدود هذه) مكتفيًا بالكاميرات، والتي قام المتسلقون بتحطيمها وبإزالة علم العدو ووضع أعلام فلسطين والمقاومة مكانه، دون ان يحرّك هذا العدو ساكنًا..

وحده مغرِّد العدو المتبجِّح أفيخاي أدرعي أشار لعملية الاختراق هذه، وقد وصل خياله إلى حدود اعتبار ما حصل بالأمس عبارة عن كمائن منظَّمة لمجموعات من المقاومة قال إنهم تركوا خلفهم ما يشبه العبوات الناسفة وأن نيتهم كانت التسلُّل الى داخل “إسرائيل” وارتكاب عملية تخريبية في منطقة المطلة، لكن جرى إحباط العملية..

أما عمَّا حصل اليوم فيقول أفيخاي: إن “الجيش الاسرائيلي” ينظر ببالغ الخطورة الى محاولة تنفيذ عمليات على الجبهة الشمالية، وسيتعامل بتصميم لحماية سيادة “إسرائيل”، محمِّلًا لبنان مسؤولية ما يجري.

 

 

Print Friendly, PDF & Email
Share