الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

جهاز تهوئة للحماية من سارس- كوفيد

 

أطلقته السويد أخيرًا يحمي بنسبة  99.99%.

 

كشفت إحدى الشركات السويدية المتخصصة بتوفير حلول لتنقية الهواء، عن إطلاق جهاز الحماية الصحي الأكثر تطورًا ضمن مجموعتها، والذي يوفر حمايةً فعالةً ضد الفيروسات والبكتريا بفضل تقنياته الثلاث المبتكرة والجديدة، مشيرة إلى قدرة هذا الجهاز على التخلص من 99.99% من فيروسات SARS-CoV-2 بناءً على تجارب مخبريَّة أجرتها إحدى الجهات الخارجيَّة المستقلة، ما يجعلها أول علامة متخصصة بحلول تنقية الهواء تصل إلى هكذا نتائج.

الجهاز هو ثمرة جهود سنوات عديدة من البحث والتطوير، ليجسد تطلعات المستهلكين في مختلف أنحاء العالم خلال الأزمة الصحيَّة الحاليَّة مع انتشار وباء كورونا وما قبلها، إذ لطالما شكلت الفيروسات والبكتريا عامل قلق رئيس للجميع. وتمحورت التجارب حول طرح ابتكار يحارب الجراثيم؛ أي جهاز تنقية هواء يضمن حمايةً فعالةً حتى وإن كان على وضع الاستعداد، حيث يقوم بمراقبة جو الغرفة استباقيًّا،

 بالاعتماد على مستشعرات الحرارة والرطوبة الخاصة بالجهاز، والتي تقوم بتفعيله تلقائيًّا قبل أن يصبح الجو ملائمًا لتكاثر الجراثيم. وتستخدم هذه التقنية تيارًا هوائيًّا منخفضًا يضمن عدم حدوث أي تكاثر جديد للجراثيم، وهذه هي الميزة الفريدة للجهاز الجديد، فضلاً عن تصميمه السويدي المتقن الذي يُتيح له توفير أعلى مستويات الأداء والكفاءة من ناحية استهلاك الطاقة.

تستمر فعاليته لعام كامل.
تم تزويد هذه الأجهزة التي تحمل اسم  HealthProtect™ بفيلترات ذكيَّة مدعمة بشريحة تحديد الهوية عن طريق موجات الراديو لمراقبة حالة الاستخدام بدقة. فعندما يحين وقت استبدال المرشح (الفيلتر)، يرسل تطبيق Blueair رسالة تنبيه إلى المستخدم، الذي سيتمكن من طلب مرشح جديد بضغطة زر. ومن الممكن أن تمتد فعالية المرشح إلى 12 شهرًا، كما تعمل “خوارزمية المستشعر الذكي” على حساب نسبة مرور الهواء الملوث عبر المرشح بدقة، لتكشف عن الوقت المناسب لتغييره. كما تم تصميم المرشح بشكل ذكي يأخذ شكل كُتيّب، لإغلاقه أثناء عملية التغيير، وبالتالي تجنب أي اتصال مع الجوانب الداخلية المتسخة للمرشح.

آلية هادئة للاستمتاع بليلة نوم هانئة.

يوصى عادةً بوضع أجهزة تنقية الهواء في الغرف التي يقضي فيها الناس معظم أوقاتهم، وهي غرفة النوم بطبيعة الحال. ومع ذلك، لا تستطيع غالبية أجهزة تنقية الهواء القيام بمهامها دون إصدار الضوضاء. ولكن تستخدم أجهزة HealthProtect™ تقنية HEPASilent Ultra™ لترشيح الهواء، ما يسمح لها بتقديم أداء قوي وهادئ بنعومة صوت عالية عند العمل بالوضع الليلي الذكي لضبط أفضل الإعدادات وإطفاء أيّ أضواء من شأنها تعكير صفو النوم خلال الليل.

Print Friendly, PDF & Email
Share