الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

ماذا قالت بيلوسي للأخرق ترامب؟

رئيسٌ مختل ومضطرب وخطير.

 

على خلفية حصار أنصاره من المتطرفين لمبنى الكابيتول في السادس من الجاري، ظهرت رئيسة مجلس النواب، التي تنتمي للحزب الديمقراطي نانسي بيلوسي، ضمن برنامج 60 دقيقة على شبكة “سي. بي. إس” متحدثة عن الدور الذي تقول إن الرئيس الجمهوري (والذي وصفته بالأخرق ترامب) لعبه في اقتحام مئات من أنصاره لمبنى الكابيتول في محاولة منه لتعطيل التصديق على الانتخابات الرئاسية، ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص بينهم ضابط شرطة في حرس مبنى الكابيتول.

وتقول بيلوسي.

  • حدث ذلك بعد أن أمضى ترامب شهرين منذ خسارته الانتخابات مدَّعيًا أن هناك من سرق الفوز منه… للأسف فالشخص الذي يدير السلطة التنفيذية هو رئيسٌ مختل ومضطرب وخطير على الولايات المتحدة، ونحن ننتظر الأيام القليلة المتبقيَّة حتى نتمكن من حماية أنفسنا منه…. لقد ارتكب شيئًا خطيرًا للغاية ويجب مقاضاته… هذا الرئيس مذنبٌ بالتحريض على العصيان وعليه أن يدفع ثمن ذلك.

بيلوسي استعادت خلال اللقاء في 60 دقيقة ذكرى المرة الأولى التي تمَّ فيها اقتحام مبنى الكابيتول خلال حرب العام 1812 من قبل البريطانيين، وهنا اضطرت للتوقف للحظة حتى تضبط الانفعال الذي شعرت به قبل أن تكمل:

  • ما حدث كان انتهاكًا فظيعًا ومخيفًا لمبنى الكابيتول، الفرع الأول من الحكومة، الفرع التشريعي، من قبل رئيس الولايات المتحدة… لقد تابعت انتقادات الجمهوريين الذين اعترضوا على التصديق على الانتخابات في بعض الولايات، حتى بعد المشاجرة، مع علمهم التام بأن ذلك لن يقلب الانتخابات… إنه لمن العار عليهم وهو عار يتحمَّل مسؤوليته ثلثا التكتل الجمهوري في مجلس النواب الذين يدعمون هؤلاء…
Print Friendly, PDF & Email
Share