الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

بالفيديو: اتهامات واتهامات متبادلة بينهما

في لقاء على الفضائية المصرية

 بين وكيل كلية الحقوق والمستشار القانوني للإخوان

 الإخوان لديهم النية لإلغاء

المحكمة الدستورية العليا

 القاهرة: أحمد نديم

 

قال  أحمد أبو بركة (المستشار القانوني لحزب الحرية والعدالة) إن القوى الرافضة للـ”تأسيسية” هي نفس القوى التي رفضت الاستفتاء في 19 مارس  وخرجت علينا بمبادرات  المبادئ “فوق دستورية” ووثيقة السلمي والجمل  والانتخابات البرلمانية، وأكد أن هناك قوىً سياسيةً تريد إلغاء سيادة الشعب.

وشهد اللقاء مع الإعلامي أسامة كمال في برنامج “نادي العاصمة” على الفضائية المصرية  اشتباكات كلامية كبيرة، كشف خلالها الدكتور جابر  نصار (وكيل كلية الحقوق بجامعة القاهرة) عن نية “الإخوان المسلمين” توحيد القضاء وإلغاء المحكمة الدستورية العليا، مؤكداً انه اتصل برئيس قضاة مجلس الدولة، والذي قال له إن الدكتور سعد الكتاتني (رئيس مجلس الشعب) حضر قبل يومين مؤتمراً بخصوص هذا الشأن في محافظة المنيا عن القضاء الموحد.

وأضاف نصار:

–          هناك هجمة شرسة على المحكمة الدستورية العليا، وقد قال أحد قيادات حزب الحرية والعدالة لواحدٍ من المنسحبين من تأسيسية الدستور: دستورنا يحتوى على بابٍ عن القضاء الموحَّد.

القيادى أحمد أبو بركة ردَّ على هذا الاتهامات بابتسامة استفزت نصار، ورد  أبو بركة:

–         هو القضاء الموحد ” كخه”؟

فأجابه نصار:

–          أيوه كخه

ونفى أبو بركة الاتهامات التي وجهها نصار إلى “الإخوان المسلمين” جملة وتفصيلاً، بقوله:

–         الإخوان قدموا المعتقلين الواحد تلو الآخر دفاعاً عن استقلا ل القضاء، ولا يجب أن يزايد علينا احد فى هذه القضية.

فأجابه نصار:

–          لم يحدث فى التاريخ أن رئيس البرلمان يرأس اللجنة التأسيسية، والمادة 60 تنص على أن المنتخبين ينتخبوا في الجمعية التأسيسية، والنص أعطاهم حق الانتخاب وليس حق الترشيح.

واكد نصار على انه لا يمكن تقييم الدستور خلال 15 يوماً، والدستور هو الذي ينظم سلطات الدولة، ولا يجوز لسلطة من السلطات أن تهيمن على صنَّاع الدستور.

Print Friendly, PDF & Email
Share