الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

دعوى الرسول الأعظم

ضد تلفزيون الفتنة وبرنامج “صار الوقت”.

لم يعد ما تقوم به قناة المر مجرد مسألة كيد سياسي بحق كل من تختلف معه توجهات أصحاب هذه المؤسسة المعروفة بارتباطاتها، وهي ارتباطات تجاوزت حدود معارضة الحكومة بما تمثله، والعهد بما يمثله، لتتحول إلى مشروع هدم الهيكل (اللبناني) على من فيه، خدمة لأهداف الراعي الخارجي، والذي اعتبر منذ ولادة حكومة دولة الرئيس حسّان دياب، أن مشروعه بالوصاية على لبنان قد سقط، وأن محاولات استغلال الحراك لإحداث هذا الانقلاب على العهد قد باء بالفشل، فبدأ رحلة بحثه عن استثمار جديد ليجده بكل أسف في وباء الكورونا ويقوم باستغلاله بأبشع الصور…
وبعد إعلان إدارة هذه القناة لما أسمته بإعلان حالة طوارئ، واستبدال هاشتاغ #خليك_بالبيت بعبارة لازموا منازلكم، قبل أن يجري لجم جموح هذه الإدارة وإلزامها بسحب عبارة إعلان حالة الطوارئ، والاكتفاء بالعبارة الأخيرة، بعد كل ذلك وجدت هذه الشاشة في مقال موبؤ نشرته صحيفة أو موقع خليجي موبؤ ضالتها، فقامت بالتصويب على الضاحية الجنوبية من بيروت وإحدى أعرق وأهم مستشفياتها (الرسول الأعظم) … والكلام عن جناح سري للعلاج من الكورونا ولحالات آتية من إيران، في وقت قامت منظمة الصحة العالمية نفسها بالإشادة بالإجراءات المتخذة في إيران… لكن وحده العقل المريض لمن يخطِّط لشاشة المر رأى في “حزب الله” دولة أقوى من إيران نفسها….!
تقرير تلفزيون المر هذه المرة لم يمر مرور الكرام، حيث لم تكتفِ إدارة المستشفى بالرد العنيف بل تابعت وصولًا للإدّعاء على MTV لبنان ومن يظهره التحقيق ولكن مع الطلب إليهم ولمن يشاء بزيارة المستشفى متى أراد والتأكد من كل الأجنحة في هذه المستشفى.

هذا ونورد أهم ما جاء في رد المستشفى:

  • منذ انتشار فيروس كورونا في العديد من دول العالم، ومن بينها لبنان، دأبت قناة MTV التلفزيونية والعديد من مواقع التواصل الاجتماعي، بالترويج وبشكل مسيء ومستغرب بأن مستشفى الرسول الأعظم (ص) استقبلت مرضى مصابين بالكورونا في قسم خاص وسري. وآخر تلك الأكاذيب والإشاعات عُرض في حلقة الأمس ضمن برنامج “صار الوقت.”… تؤكد إدارة المستشفى على ما يلي:
    لا يوجد، لا الآن ولا قبل الآن، أي حالة لمرضى فيروس كورونا، وإننا اذ نكرِّر هذا الأمر للمرة الألف، ومن أراد أن يشكِّك في مصداقيتنا حول هذا الموضوع فإننا ندعوه وبكل جرأة ومحبة وموضوعية لزيارة المستشفى والإطلاع على كل ما يجري فيها والتفتيش عن أقسام سرية يقيم فيها المرضى. طبعًا هذا الموضوع فيه من التجني الكثير الكثير الذي لم يعد مقبولاً السكوت عنه.2- ان إدارة المستشفى وبكل اعتزاز بكوادرها الطبية والفنية قد بدأت منذ انتشار خبر فيروس كورونا في الصين باتخاذ الاجراءات والإرشادات العالمية لكيفية الوقاية والحماية ومتابعة تطور الأحداث يومًا بيوم ولحظة بلحظة…  إن المستشفى ملتزمة بتأدية دورها الإنساني والرسالي في خدمة المرضى من أبناء وطننا الحبيب لأي جهة او منطقة انتموا وهي تقوم بالتنسيق الدائم مع وزارة الصحة العامة وتضع كل إمكاناتها وقدراتها في خدمة الوزارة وتوجيهاتها.

واختتمت إدارة المستشفى:

  • إن مستشفى الرسول الأعظم (ص) سوف يقوم بملاحقة كل من ينشر أخبارًا كاذبة تُضلِّل الرأي العام وتثير الهلع والخوف في نفوس المواطنين. وما ذُكر بالأمس على قناة MTV سيُتابع قضائيًّا من قبلنا ضد كل من ساهم في نشر هذه الأخبار الكاذبة.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share