الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

سلمى حايك تعود

مع قصة حب واحتضان للماء والرمال.

عادت نجمة التمثيل العالمية من أصل لبناني والبالغة من العمر 52 عامًا عبر صفحتها الخاصة على الإنستغرام  في مجموعة من اللقطات المثيرة وهي تعوم بمايوه بحر بغاية الروعة مستعرضة جسدها الأكثر روعة وهي مستلقية على الشاطئ في استرخاء تام مع عينين مغمضتين كما ورد عبر صفحات  “ياهو” وتابع الموقع.

  • وبينما هي مستلقية على ظهرها في الرمال، تركت حايك موجات المحيط ترتطم بكامل جسمها مستثنية وجهها.

حايك كتبت بلغتها الأم ـ اللغة الإسبانية:

  • في بعض الأحيان تحتاج فقط إلى الاستسلام والسماح للمياه بالتحرك لاحتضانك.
Print Friendly, PDF & Email
Share