الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

طوني خليفة الحلقة 11

http://www.aljadeed.tv/arabic/program/tony_khalifeh

 

 

هكذا واجه خليفة “شيخ البازورية”

الذي هدَّد بقتل بائع الكحول في قريته.

وقضية منال عاصي استدعت ردودًا وردودًا مضادة.

والإبنة تقول أنا وشقيقتي ضحيتي هذه القضية.

  

بعد إطلالة منه على الفلتان الإعلامي الحاصل عبر المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل المنتشرة بشكلٍ أكثر من عشوائي، مستشهدًا بما حصل مع المذيع البريطاني المقيم في لبنان غافين فورد Gavin Ford والعامل في إذاعة Radio One حيث جرى التشنيع بصورته إعلاميًا كما جرى التشنيع بجثته من قبل قاتليه، ونشر صور الجثة بأسلوب مستفز لم يكن أقل استفزازًا من الكلام الذي قيل حوله، بينما جرى احترام خصوصية القاتلين بعدم إظهار صورتيهما… بعد هذه المقدمة انطلقت الحلقة، وكالعادة بالسؤال للجمهور وهو هذه المرة للوزير السابق مروان شربل وبعيدًا عن المضمون السياسي للقاء معه: لمن يعطي صوته التفضيلي بين هيفاء وهبي وأليسا.. أما الجوائز فباتت ثلاث بدل الجائزتين.

منال عاصي

للأهمية الاستثنائية لهذه القضية، شارك العديد من الزملاء الإعلاميين من فريق “طوني خليفة” بإعداد تقارير متنوعة حولها، قبل أن يتم وضعها على طاولة البرنامج للمناقشة مع الضيف الأساس للفقرة المحامي أحمد بدران، وكيل المحكوم عليه محمد النحيلي زوج الضحية منال عاصي، إلى جانب الزملاء: زهراء فردون، نبيلة غصين ودومينيك أبو حنا، كما كان هناك إتصال هاتفي مع سارة نحيلي إبنة منال ومحمد… وبالرغم من مرور أربع سنوات على القضية للمرة الأولى يتم تسمية الأمور بأسمائها من وسيلة القتل “طنجرة الضغط”  إلى مجريات حلقة “عاطل عن الحرية” وما أثارته من ردود فعل صاخبة بسبب اعتبارين: تبرير الجريمة بالخيانة ولحظة غضب  والكلام عن علاقة حب وجنس استمرت خمس سنوات بين الضحية وعشيق مفترض قيل إن زوجته اتصلت بمحمد نحيلي وقالت له: “أبعد زوجتك عن زوجي” ما دفعه للعودة إلى منزله ومراقبة هاتف زوجته الذي وجد فيه تبادل عبارات جنسية بينها وبين العشيق ما دفع بالزوج وفي فورة غضب لضربها بطنجرة الضغط… كل ذلك حسب الحلقة المُشار إليها،  في حين جرى التعتيم على موضوع السحل والضرب لساعات طويلة وإقفال الباب عليها مع أهلها ومنع الإسعاف من الوصول إليها، أما الأكثر خطورة فهو التركيز على أن الوالدة (ندى عاصي) هي التي عملت على “لفلفة” القضية حفاظًا على “سمعة ابنتها”… كل ذلك دفع بفريق البرنامج   للبحث عن العشيق (وسيم حافظ) وزوجته ليتبين أنهما مسافران خارج لبنان ويعيشان معًا في حياة مستقرة بعد تدمير حياة عائلة منال (القتيلة) ومحمد (محكوم 18 سنة سجن) .. وأهم ما اختُتمت به الفقرة كان رد سارة ابنة محمد ومنال، والتي قالت إنها وشقيقتها تالا هما الضحية الأكبر لهذه القضية والكل (بمن فيهم الجدة ندى عاصي) لا يأبهون لهما ولحياتهما المأساوية، أما محامي النحيلي بدران فقد جرى التركيز من قبله على حصول الجدَّة على مبلغ 40 مليون ليرة لبنانية بعدما فاوضت على 60 مليون لإسقاط حقها في القضية، وأن المبلغ سلمته محامية الورثة (أميرة جعنا) للجدَّة، الأمر الذي استدعى لاحقًا اتصال المحامية ونفيها لاستلام المبلغ مشيرة إلى أن الاتفاق جرى حول سحب القضية من التداول الإعلامي دون التطرق إلى المال الذي لم تستلمه ولم تسلِّمه لأحد، هذا الكلام دفع المحامي بدران إلى إعادة الاتصال والرد على الرد بتأكيد دفع المبلغ ما استدعى طلب طوني خليفة بمواجهة لاحقة بين المحاميين في حلقة لاحقة.

منتحل صفة جراح تجميل

مع انطلاقة الموسم الأول لبرنامج “طوني خليفة” والبرنامج يضع ضمن أولوياته صحة المواطن اللبناني: من الدواء إلى الغذاء مرورًا بأوضاع المستشفيات والعيادات العامة والخاصة… في هذه الحلقة وبالتعاون مع وزارة الصحة كما هي حال المواضيع السابقة وضع فريق”طوني خليفة” يده على إحدى هذه “العيادات” والتي تبيَّن أنها مجرد شقة تقع في منطقة زوق مكايل، وتخص مواطنًا لبنانيًّا ينتحل صفة طبيب تجميل ويقوم مع زوجته بإجراء عمليات تجميل داخل الشقة، وزارة الصحة داهمت ووثّقت وبالجرم المشهود وختمت الشقة-العيادة بالشمع الأحمر…  قبل أن تصدر بيانًا تقول فيه:

  • بناءً على إخبارٍ وصل إلى وزارة الصحة العامة عن لبناني منتحل صفة طبيب يعمد إلى إجراء عمليات تجميل في شقةٍ بمعاونةِ زوجته في منطقة زوق مكايل، تمَّت مداهمة الشقة خلال استقباله سيدات لإجراء عمليات لهن، فتبيَّن صحة الإخبار، حيث وُثِّقت الحادثة بالجرم المشهود، وعُثر على معداتٍ طبيَّة في الشقة التي يقوم بها منتحل الصفة بأعمال تجميلية بشكل غير شرعي. فتم إغلاق الشقة بالشمع الأحمر وتحويل الملف الى القضاء المختص. ..

الفقرة التي أعدتها ووثقتها بكاميرا الزميلة زهراء فردون الخفية استدعت مشاركة  الدكتور جوزيف الحلو  (مدير العناية الطبيّة في وزارة الصحة) والدكتور ناصر حمّود (رئيس قسم الجراحة العامة في مستشفى حمّود الجامعي) لإبداء الرأي في التقرير الذي وثّق ما كان يحصل في “العيادة-الشقة” وإقفالها بالشمع الأحمر بمؤازرة الوزارة..

الشيخ زكريا جبارة

قضية ما حصل أخيرًا في قرية البازورية الجنوبية (مسقط راس أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله)، وهي بلدة لطالما تميّزت بالتنوّع والتعُّدد الحزبي والطائفي، كانت الأسبوع الماضي مثار جدلٍ كبير بعدما قام قارئ العزاء الحسيني الشيخ زكريا جبارة بإثارة قضية وجود متجرٍ صغير لبيع المشروبات الكحولية مطلقًا حملة عبر صفحته الخاصّة على “فايسبوك” دعا فيها أبناء القرية  للاتحاد ضدّ ما أسماه “المُنكر” وإغلاق متجر بيع الكحول… لكن الشيخ جبارة لم يكتفِ بالدعوة للإقفال، بل  أصدر ما يشبه الفتوى بهدر دم بائع الكحول، ما خلق أجواءً من التوتر على مواقع التواصل الاجتماعي التي اشتعلت بردود فعل، قلَّة قليلة منها أيّد الشيخ جبارة بينما الغالبية اتهمته بحقن النفوس والتحريض على القتل. وهذا ما تمت مواجهة الشيخ به على طاولة طوني خليفة، لتأتي ردوده بأنه لم يعنِ أبدًا مسألة القتل التي لا تتناسب مع شخصيته، خصوصًا وانه قال ما قاله في لحظة غضب ما كانت تستدعي تحويله إلى “داعشي” وكل ما كان يبغيه هو الهداية للناس بتحريم الخمر… خليفة واجه الشيخ بأكثر من صورة خلاصتها أن من يريد هداية الناس يجب أن يبدأ بنفسه وبمنزله أولًا….

فولتارين والنارجيلة.

مع تسريب فيديو قيل إن المتحدثة فيه هي نقيبة الأطباء في دمشق، والتي تحذِّر فيه من أن “دواء الفولتارين” هو دواءٌ قاتل، أعدَّت الإعلامية الزميلة سمر بو شبل تقريرًا حول الموضوع أنهته بمقابلة مع نقيب الأطباء في دمشق د. يوسف أسعد،  الذي اعتبر من ظهرت في الفيديو مجرد منتحلة صفة، مؤكدًا عدم صحة التحذير ومشدِّدًا على أهمية ” الفولتارين” في علاج الكثير من حالات التصلب ودائمًا بناءً على وصفات الطبيب، هذا الرأي أيده من لبنان مصدر مسؤول من Novartis الشركة المصنِّعة للدواء محليًّا..

بو شبل تابعت، وهذه المرة بحضور ضيف البرنامج د. كارلوس نجيم )طبيب رئة وعناية فائقة) قضية تُطرح للمرة الأولى وهي آثار النارجيلة السلبية، حيث قام فريق البرنامج بطلب “نارجيلة ديليفري” أوصلها مباشرة إلى المختبر ليتبين ما فيها من مضار بدءًا من المياه المستعملة، وصولًا إلى “النربيش” المتنقل بين زبون وآخر، وانتهاءً بنوعية “التنباك” المستعمل، هذا عدا عن الكشف بوجود “أرغيلة ملغومة بالحشيشة غب الطلب”…!

إذلال الطلاب

ومن إعداد فانيسا طايع جرى الكشف هذه المرة عن رسائل مُذلَّة تُعطى لطلاب المدراس المتخلفين عن دفع بعض الأقساط لتبليغ الأهالي بها، وعبر كاميرا فانيسا الخفيَّة جرى توثيق ذلك مع المعنيين مباشرة بالقضية من (والد أحد الطلاب المُبلغين برسالة فيها ما فيها من الإذلال)  إلى الأب المشرف على المدرسة، والذي لم يمتلك سوى القول إنه اضطُر لذلك بعدما بلغ عدد المتخلفين عن تسديد كامل القسط الـ64 بالمائة، وأنه يعطي الرسائل مقفلة بحيث لا تتم قراءتها من قبل الطالب المعني!

وفاة أمل حمادة

وفي تحية لروح  الناشطة الإعلامية الراحلة أمل حمادة، والتي تحوّلت بسرعة صاروخية لمصدر سعادة وضحك للبنانيين بآرائها وانتقاداتها اللاذعة للنجوم، وحتى من خلال أحاديثها الكثيرة عن الموت، جرت استضافة إحدى أقرب صديقاتها هلا قبيسي مع الإعلامي الزميل تمام بليق، والذي كان آخر من استضافها وفي آخر حلقاته للموسم السابق قبل أقل من شهرين من اليوم، وكانت لها وصية حمّلته إياه…  التحية بدأت مع تقرير لحرقة كبيرة سجَّلتها والدة أمل حمادة التي تحدثت عن يوم ابنتها الأخير، بينما تحدثت هلا قبيسي عن كلام أمل المتكرِّر حول الموت في مختلف محطاتها وعن يوميها الأخيرين، واللذين ما كانا كما باقي أيامها من حيث غياب المرح والسعادة والصخب… أما تمّام بليق فقد أحب وحسب وصيتها إهداءها أغنية الشحرورة صباح “رايحة ضب تيابي” حيث كانت تقول إنها تشبه كثيرًا الشحرورة في الكثير من مفاصل حياتها.

عندي سؤال – مروان شربل

رغم تجاوز الحلقة للوقت المحدِّد بكثير لم يتسع الوقت لعرض المقابلة الكاملة مع الوزير السابق مروان شربل، لكن جرى توزيع الجوائز وبالقرعة على المشاركين وفاز بها كلٌّ من: سلام زين الدين، رشا شهاب وثروت نور الدين.

تصوير فوتوغرافي: فريال نعمة

Contact us
Watta Al Museitbeh, Beirut-Lebanon
+961.1.303300 (205/207)
Print Friendly, PDF & Email
Share