الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

اعتداء على هيفا وهبي

بالتوقيت والفوتو شوب

يبدو أن صور رانيا يوسف التي نشرناها مع هذا الموضوع http://www.amwagenews.com/?p=37349  والتي أودت بها إلى المحاسبة النقابية والقضائية، فتحت شهية بعض المواقع على المزيد من التوسُّع في آخر فساتين النجوم العارية، فكانت النجمة هيفاء وهبي صيدهم الجديد، عبر صور لم يستطع احدٌ الجزم حول مصدرها، حتى قالت هيفا كلمتها بنفسها ومن خلال تغريدة مصوَّرة على حسابها الشخصي عبر تويتر جاء فيها:

  • في صور نزلتلي فجأة متصورة من أكتر من سنة من مشهد فيلم “خير وبركة” إلي ظهرت فيه مشهد واحد كضيفة، والصور تعرَّضت للفوتوشوب لأبدو كما بديت يعني ملعوب فيها، لأتعرض لحملة بشعة كالعادة لإرضاء جائعي شتيمة الأعراض ليل نهار بلا ملل .. ولا عجب من لهث أصحاب بعض الصفحات اللي فاضيين ما عندن شغلة طول النهار على “السوشيال ميديا” اللي ما يخجلوا انه صار مسماهم رجال عايشين من ورا صور النسوان!!! ومسميين حالن نقاد… ينتزع صور فنانة ويجعلها عرضة للكلاب لينهشوا عرضها بأمها وأبيها وكرامتها وإهانتها كل يوم لأجل شوية “لايكات”… يعرِّض كيان شخص للإهانة ويعرض صور غصب عن صاحبتها ويعتاش هو وصفحته وينتعش قلبه كل ما زاد عيار الإهانة بحقها من قبل متابعينه “الزبالة”…. أعود لموضوع صوري المتلاعب بها فقد بلَّغت السلطات للتحري عن من وراء نشرها والتلاعب بها وكأنه ينقصني فوق ما لدي من أحكامكم “المقرفة” اليومية اللامتناهية تختبئون كالفئران وراء هواتفكم جبناء تجاه كل صورة على صفحاتنا… وأنتم في الواقع “شوية” فشلة وأوصافكم تلزقونها بنا… سؤالي هو هل كل صورة تنشرها سيدة تشتم تحت صور الفنانات زوجها على علم بذلك؟ أباها أهلها على دراية بذلك.. هل كل رجل يقبِّح تحت صور الناس هو فعلًا رجل؟

واختتمت هيف:

  • على كل حال هذا نحن في العلن فماذا أنتم في السر؟ وكلامي هذا موّجّه لأصحاب العقول المريضة نتاج تربية معقَّدة أساسها (إعمل في السر ما حدش شايف) واللي يعمل في العلن تشتمه عشان الشرف!! بحجة الدين نراقب الفستان و”السوتيان” بس في الآخر لازم نشتم عشان عيب….. لول.

إلى هنا ينتهي كلام هيفا… أما كلامنا فهو أن الاعتداء على هيفا لم يقتصر على اختيار هذا التوقيت بل شمل التلاعب بالصور وهو من أقبح التصرفات التي لا تمت إلى الإعلام بصلة… وليت دعوى هيفا تصل إلى مبتغاها منعًا للمزيد من المساس بأعراض الناس والفنانين على السواء.

Print Friendly, PDF & Email
Share