الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

طوني خليفة الحلقة التاسعة

http://www.aljadeed.tv/arabic/program/tony_khalifeh

 

فيرا يمين: إسرائيل عدونا الوحيد في المنطقة

 ولوحة الجلاء يجب أن تكون لها.

ليلى عبد اللطيف: اللقاء بين جعجع والرئيس الأسد

سيحصل حتمًا!

كما هي العادة انطلقت هذه الحلقة من برنامج “طوني خليفة” بالتعريف حول سؤال الحلقة للجمهور وعلى أساسه يتم أسبوعيًّا توزيع جائزتين: الأولى نقديَّة والثانية عبارة عن بطاقة سفر، وسؤال هذه الحلقة كان مع ليلى عبد اللطيف وهو من سيكون رئيس الجمهورية المقبل بعد الرّئيس ميشال عون: الوزير جبران باسيل، الوزير سليمان فرنجية، الدكتور سمير جعجع..  وبعد تقرير حول آلية المشاركة في المسابقة، انطلقت الحلقة:

فيرا يمين والمصالحة:

حول المصالحة التي حصلت بين الوزير سليمان فرنجية ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، استضاف خليفة عضو المكتب السياسي في تيار المردة  فيرا يمِّين، باعتبارها كانت من أوائل المعلِّقين (بسخرية) على المصالحة بين التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية، مردِّدة مطلع أغنية “ياضيعانون راحوا” حول شهداء المعارك بين الطرفين، وتشعَّبت الأسئلة ليمِّين حول موقفها الجديد، والذي اختصرته بأن كل المصالحات تصب في مصلحة البلد وهي مع هذه المصالحات، وأن المصالحة بين المردة والقوات تحديدًا كان يُعمل عليها منذ سنوات، ولا علاقة لتوقيتها بأي خلاف سياسي مع التيار الوطني الحر، وأكَّدت أنها مع الأسئلة المشروعة حولها، ومن ضمنها السؤال الذي طرحه عليها الإعلامي هشام حدَّاد عبر التويتر: هل أتت المصالحة الأخيرة مع اعتراف رئيس حزب القوات بمسؤوليته عن مقتل طوني فرنجية (والد سليمان) فسامحه الأخير، أو أن الأول أقنعه بعدم مسؤوليته عنها فتمِّت المصالحة، أو هناك احتمال ثالث لا نعرفه… كالعادة كان رد يمِّين في غاية الدبلوماسية حول سؤال من أسمته (الصديق هشام) وبنفس الديبلوماسية كان ردها على صوتها التفضيلي بين سمير جعجع وجبران باسيل، بعيدًا عن خيارها الثابت لفرنجية، حاسمة رأيها بأن التيار هو الأقرب لناحية المواقف الاستراتيجية المشتركة، غامزة بعدها من باب بعض المواقف غير المنطقية لباسيل، أما بخصوص ما بدأت به بعض الأصوات العونية حول الاستقلال وما أسموه “لوحة جلاء الجيش السوري عن لبنان”، ردَّت برفض أي خروج عن مبدأ وجود عدو واحد لنا في المنطقة هي إسرائيل.

مقتل نجوى ورد دولة الرئيس ميقاتي:

في الحلقة السادسة من البرنامج استضاف طوني خليفة السيدة نجوى مع انتشار فيديو لها، وهي تقوم بإجبار سيدة أخرى (نرجس)، وبمساعدة من زوجها، على تقبيل قدمِها، وتمَّت يومها المواجهة بين نرجس ونجوى داخل الأستوديو، بعدما قامت زهراء فردون منفريق البرنامج بالتوجُّه إلى (طرابلس- المنية) وتوثيق التفاصيل عبر تقريرٍ خاص تبيَّن من خلاله أن نجوى قامت بنفسها بنشر الفيديو وتوزيعه على معارفها (كما قالت)، قبل أن ينتشر على مواقع التواصل الاجتماعي… هذا الأسبوع فوجئ المتابعون بمقتل نجوى، وبعض الإعلام ألمح إلى مسؤولية للبرنامج معتبرًا أنه ولولا ظهورها لما قُتلت… لكن المفاجأة الأكبر كانت بوجود تسجيلات تؤكِّد تعرُّض السيدة نجوى للتهديد بالقتل منذ فترة ومن قِبَل أسرتها، وهذه التسجيلات التي جرت خلال استضافتها، لم يقم البرنامج بعرضها حفاظًاعلى سلامتها، لكن وكما هو مؤكَّد  ذهبت نجوى ضحية خلافات مسلكية عائلية من قبل شقيقها وأسرتها “المحافِظة جدًا” كما أشارت… ولأن هذه التسجيلات تحتوي على ما يُشبه الاتهامات لدولة الرئيس السابق نجيب ميقاتي، كان لزامًا على البرنامج إبلاغه حيث جرى الحصول منه على بيانٍ أشار فيه إلى أن العائلتين هما من أنصاره وهو لا يغطي أحدًا على حساب أحد خصوصًا بوجود جريمة كهذه.

نتائج التحاليل:

وتحت عنوان ماذا يأكل ويشرب أطفالنا استمرت رحلة البحث عن صحة الناس، ومدى التزام المعنيين بسلامة الغذاء، وهذه المرة بوجود رئيس جمعية حماية المستهلك د. زهير برُّو، الذي أثبت أن 11 من أصل 14 مُنتَج مما يتناوله صغارنا من سكاكر ومشروبات تحتوي موادًا ضارة وقد يصل بعضها لاعتباره من المواد المسرطنة خصوصًا بوجود المُلوِّنات، كما هي الحال مع “كبيس اللفت”، والآن مع ما يُعرف بـ”غزل البنات” باللون الأحمر، والتي يرغبها الأطفال كثيرًا، فطالب برو المؤسسات باعتماد السكر الأبيض بدون مواد ملوِّنة وتقديم “غزل البنات” بهذا اللون كما هي الحال بالنسبة لـ “كبيس اللفت”. خليفة طالب المواطنين في ختام الفقرة بالتواصل مع البرنامج عبر “الواتس آب” وإرسال صورٍ للسكاكر أو العصائر التي يتناولها أطفالهم لإجراء الفحوصات عليها وطمأنتهم على سلامتها، أو العكس إبعاد أطفالهم عنها.

منتحل صفة طبيب في الأستوديو:

وفي متابعة للقضية الشائكة التي عُرضت في الحلقة الماضية حول الصيدليات عمومًا وأسعار الأدوية في صيدلياتنا مقارنة مع أسعارها خارج لبنان (تركيا بوجه خاص) وكشف علاقة إحدى الصيدليات بمواطن سوري يُدعى ماجد نجم، الذي حوَّل منزله (في منطقة سن الفيل) إلى عيادة يعالج فيه مرضاه، غالبيتهم من النازحين السوريين وقلة من اللبنانيين ممن أغراهم سعر المعاينة (عشرة آلاف ليرة لبنانية). وبالطبع يجري كل ذلك دون أي مسوِّغ قانوني ودون ترخيص، كما أشار ضيف الحلقة الدكتور جوزيف الحلو (مدير العناية الطبيَّة في وزارة الصحة) معتبرًا المعني منتحل صفة طبيب، حتى لو كان طبيبًا باعتباره غير مسموح له بممارسة المهنة…في تلك الحلقة أشار الحلو إلى أن وزارة الصحة أبلغت محافظ جبل لبنان حول ماجد لكنه استغرب عدم إرسال قوة أمنية لمداهمة وإقفال “عيادته المنزلية”، لكن ما حصل في الحلقة يبدو أنه نجح في إقفال منزل ماجد بالشمع الأحمر بعد توقيفه لساعات. ولأن البرنامج  لا يهدف سوى إلى تطبيق القانون، تمت استضافة المعني الذي بدأ بالتأكيد أنه طبيب (طب عام) وأنه موجود في لبنان لمجرد الاستعداد للسفر إلى الخارج لمتابعة اختصاصه، وهو يمارس مهنة الطب لخدمة مواطنيه من التابعية السورية باعتبارهم غير قادرين على دفع المعاينة لطبيب لبناني (وأقلّها 40 ألف ليرة) ولما أكَّدت له معدة التقرير زهراء فردون أنه عالجها هي كلبنانيَّة اعترف بأن بعض اللبنانيين أيضًا هم من زبائنه لأسباب اقتصادية…. المواجهة مع خليفة لم تكن سهلة بالنسبة لماجد المُعترف ضمنًا بأنه يمارس ما يمارسه خارج القانون مبرِّرًا الأمر بإعطائه الطابع الإنساني.

مخالفات السير:

سمر بو شبل إعلامية من فريق البرنامج اختارت مخالفات السير من ضمن ملاحقة ما يحصل من فساد في البلد وهذه المرة من قبل المواطن بالدرجة الأولى، ولو أن لسلامة الطرقات وتطبيق المعنيين للقوانين دورهم أيضًا… سمر قامت (كما ستقوم يوميًّا) برصد مخالفات السائقين على الطرقات وتصويرهم وتحويل مخالفاتهم للجهات المعنية..

إمتحان النّواب

ومن إعداد: سمر أيضًا  جرى توثيق تقريرين متلازمين حول  امتحانٍ للنواب عمَّا يعرفونه حول معيشة الشعب اللبناني أولًا، وما يعرفونه عن استقلال وطنهم… ولضيق الوقت تأجّل التقرير الأول وعُرض التقرير الثاني، وفيه الكثير من المفارقات حول ثقافة ومعلومات نوابنا الوطنية…!

ليلى عبد اللطيف عندي سؤال:

“عندي سؤال” في هذه الحلقة كان استثنائيًّا، ومباشرة مع صاحبة الإلهام ليلى عبد اللطيف،

بعد ما  كانت قد توقعت مصالحة جعجع -فرنجية في بكركي وبرعاية سيادة البطريرك، وذلك لسبعِ مراتٍ متتالية خلال تواريخ متباعدة ومتفرقة وفي العديد من القنوات التلفزيونية اللبنانية، وكان لعبد اللطيف في هذه الحلقة العديد من التوقعات الجديدة والحصرية على الصعيدين المحلي والخارجي، عدا تأكيدها على توقعات سابقة ومن بينها: لقاء سيتم بين الدكتور بشار الأسد (رئيس الجمهورية العربية السورية) والدكتور سمير جعجع (رئيس حزب القوات اللبنانية)، كما سيتم لقاء بين الأخير وسماحة السيد حسن نصرالله. أما حول سؤال الحلقة عن الرئيس المقبل فكان من الملفت بقاء عبد اللطيف عند توقعها السابق ومنذ سنوات بأن جان عبيد سيكون هو الرئيس، بالرغم من عدم إدراجه ضمن القائمة في سؤال الحلقة مُعتبرة أن الوزير سليمان فرنجية سيكون التالي كرئيس، فجرى اعتماد هذا الخيار كجواب للرابحين في المسابقة، والذين كانوا كُثرًا، لكن وبعد القرعة فازت: غنوة غرز الدين بالجائزة النقدية (500دولار أميركي)، وأحمد مكحَّل ببطاقة سفر إلى اسطنبول.

 

تصوير فوتوغرافي: فريال نعمة

Contact us
Watta Al Museitbeh, Beirut-Lebanon
+961.1.303300 (205/207)
Print Friendly, PDF & Email
Share