الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

محاولة أميركا لاغتيال مادورو

 

فتنة حرب أهلية

للسيطرة على نفط فنزويلا

 

استنكرت حركة الناصريين المستقلين المرابطون محاولة اغتيال الرئيس الفنزولي نيكولاس مادورو، وذلك خلال زيارة وفد من “المرابطون” برئاسة العميد مصطفى حمدان، حيث التقى القائم بالأعمال والوزيرة المفوضة في سفارة جمهورية فنزويلا البوليفارية في بيروت السيدة عميرة زبيب.

اعتبرت الحركة أن الرئيس مادورو يمثل الرمز لفنزويلا السيدة المستقلة الحرة والكريمة، ويحمل الإرث التاريخي للرئيس الراحل هوغو تشافيز خصوصًا في صراعه ضد الولايات المتحدة الأميركية ونصرة القضايا العربية وفي مقدمها القضية المركزية تحرير فلسطين.

أشارت الحركة إلى أن محاولة اغتيال الرئيس نيكولاس مادورو من قبل الامبريالية الأميركية هي لتدمير العقد الاجتماعي والسياسي والاقتصادي لجمهورية فنزويلا البوليفارية الحرة، عبر افتعال فتنة الحرب الأهلية للسيطرة على الثروة النفطية فيها، مؤكدة أن المرابطون كانت دائمًا وأبدًا مع الشعب الفنزولي الصديق برئاسة مادورو.

Print Friendly, PDF & Email
Share