الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

إصدار كتاب يتسبَّب بست سنوات سجن

 

بحق السعودي المناهض للتطبيع محمد الربيعة.

 

أصدرت المحكمة الجزائيَّة المتخصِّصة بالرياض قبل أيام حكمًا جديدًا على الناشط الحقوقي محمد الربيعة بالسجن لمدة ست سنوات قابلة للاستئناف…

الناشط السعودي هو أحد معتقلي شهر أيار/ مايو العام 2018 على خلفية مناهضته للتطبيع مع مجموعة حملت تسمية “عملاء السفارات” وتشمل بغالبيتها ناشطات في مجال حقوق المرأة، وهي إحدى القضايا التي يتبناها الربيعة ومن المعتقلا يومها: لجين الهذلول، عزيزة محمد اليوسف وإيمان النفجان …
تتعلق التهم الموجهة إلى محمد الربيعة الدفاع عن الحقوق المدنيَّة في المملكة العربية السعودية، والتي وصفها المدَّعي العام السعودي بـ “الحث على السعي لزعزعة النسيج الاجتماعي وإضعاف اللحمة الوطنية وتماسك المجتمع، وإثارة الفتنة وتنفيذ أجندات خارجية فيما من شأنه الإخلال بأمن الوطن واستقراره”.

بينما التهمة الأكثر غرابة كانت:”تأليف ونشر كتاب يحوي توجهات مشبوهة.”

Print Friendly, PDF & Email
Share