الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

لقاء بين وزيرة العمل الدويهي

 

وقنصل النيبال غزيِّل.

تذليلًا للصعوبات أمام استقدام

 عاملات وعمال أجانب.

 

 

استقبلت معالي وزيرة العمل المهندسة لميا يميّن دويهي وفدًا من القنصلية الفخريَّة لدولة النيبال في لبنان، على رأسه سعادة القنصل الفخري الشيخ محمد وسام غزيل والمستشار القانوني للقنصلية الدكتور رينيه القبعتي ومدير شؤون القنصلية السيد وائل زنتوت .

اللقاء مع الوزيرة دويهي جرى بحضور مستشارها الأستاذ بطرس فرنجية، حيث تمَّ التباحث في شؤون العاملات والعمال النيباليين بشكل عام، وتأثير فايروس كورونا عليهم.. كما تمَّ التطرق إلى موضوع العقد الموحَّد للعاملات في الخدمة المنزلية، حيث أبلغت معاليها الوفد بأن إقرار العقد الموحَّد بات قريبًا جدًّا، خصوصًا أن سعادة القنصل كان قد أشار أمامها لطبيعة هذا العقد المدعوم من منظمة العمل الدوليَّة، وهو سيُتيح للبنان توقيع اتفاقية شراكة ما بين لبنان والنيبال، ما يُسهِّل عملية استقدام عاملات وعمال إلى لبنان .

كما ناقش الطرفان موضوع مذكرة التفاهم ما بين لبنان والنيبال بخصوص تنظيم العلاقة مع العمَّال والعاملات الوافدات إلى لبنان، ريثما يتم توقيعها من الطرفين، ما يُسهِّل الوصول إلى قرارٍ برفع الحظر الذي كان مفروضًا على إرسال عاملات منزليات إلى لبنان .

وبعد توجيه الشكر من الوفد القنصلي وسعادة القنصل غزيِّل لمعالي الوزيرة الدويهي والسيد المستشار فرنجية، أقرَّ الطرفان بضرورة تذليل الصعوبات (غير الخافيَّة على أحد) أمام استقدام عاملات وعمال أجانب بسبب الظروف الاقتصادية المستجدَّة، معتبرين أنه من الأفضل توقيع تلك الاتفاقيات حفظًا وحمايةً لحقوق العمال وأرباب العمل على السواء .

 

Print Friendly, PDF & Email
Share