الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

أول تعليق لطوني خليفة

بعد تعيينه سفيرًا للنوايا الحسنة.

 

في أول تعليقٍ له على منحه لقب “سفير السلام والنوايا الحسنة لدى المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي للعام 2020” علَّق الإعلامي اللبناني طوني خليفة بالقول:

  • بالرغم من قناعتي بأن ما يقدِّمه جمهور الناس من مشاهدين ومستمعين ومتابعين هو اللقب والشهادة الأهم، إن بالنسبة للإعلامي أو الفنان أو بالنسبة لأي شخص يعمل في الحقل العام، لكنني لا أخفي سعادتي بهذا اللقب وبالجهة التي اختارتني له إن كمؤسسة (المركز العربي-الأوروبي)، أو كأفراد وفي مقدمهم الدكتورة أسماء بن سعيد ومعها كافة أعضاء لجنة التحكيم.

وكان المركز العربي الأوروبي قد أعلن عن اختياره للإعلامي اللبناني الكبير طوني خليفة, ليكون سفيرًا للسلام والنوايا الحسنة للعام 2020  تقديرًا لمجهوداته الساميَّة في مجال العمل الإعلامي والاجتماعي والانساني, وذلك عقب ترشيحه من قبل الدكتورة أسماء بن سعيد (نائب رئيس العلاقات الدولية والدبلوماسية بالمركز) وموافقة كافة أعضاء لجنة التحكيم والاقتراع في 17 دولة على هذا الترشيح.

 

وذكر المركز في بيانه أن الإعلامي طوني خليفة, يحظى بتقدير كبير في المجتمع العربي وذلك لما قدَّمه من أعمال إعلامية وإنسانية واجتماعية متميِّزة, وباعتباره من أفضل الشخصيات الإعلامية علي الساحة العربية, ممن كان لهم تاثيرٌ إيجابيٌّ على المجتمَعين اللبناني والعربي.

وأشار المركز إلى أن الإعلامي طوني خليفة قد شارك في العديد من المبادرات المجتمعية والانسانية, التي تؤكِّد دوره البارز في دعم ثقافة التعايش الاجتماعي وحوار الأديان ونشر قيم السلام, فضلًا عن تبنيه عددًا من القضايا الإنسانية والمجتمعية وتسليط الضوء عليها من خلال المنابر الإعلامية الهادفة .

المركز العربي الأوروبي هو منظمة دولية إنسانية, مستقلة, غير سياسية, طوعية, لا تستهدف الربح وتعمل بموجب ميثاق الأمم المتحدة والحاصلة على موافقة السلطات النرويجية في عام 2006 والمُعتمَدة برقم (NO.989862057-ORG) والمسجَّلة بقاعدة بيانات المنظمات غير الحكومية للأمم المتحدة, ومسجلة لدى وكالة الاتحاد الأوروبي للحقوق الأساسية التابعة للاتحاد الاوروبي .

Print Friendly, PDF & Email
Share