الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

بالصور/ لهذا السبب قُتلت زينة مكّي

 

وغابت عن أحداث “ما فيي”.

 

لأن المفاجآت عادة هي من أهم أساسيات الدراما فقد شهدت الحلقة 22  من مسلسل “ما فيي2” أحداثًا رأى فيها البعض أنها غير متوقعة مع التشكيك بأسباب إنهاء شخصية  هي من أبرز شخصيات العمل في جزئيه الأول والثاني ونعني شخصية “يمنى” التي جسَّدتها بإجادة استثنائية الممثلة زينة مكّي.

زينة لم تنتظر التأويلات وقامت بنفسها بنشر صور مشهد “مقتلها” على موقع انستغرام الخاص بها

وكان لزينة إلى جانب هذه الصور عبارات محبَّبة لجمهورها: ” بتذكر أول ما استلمت نَصّ ما فيي الجزء الأول بصيف ٢٠١٨ و قرأت دور يمنى المدمنة المتمردة وصار الادرينالين يطلع كل ما اقرا مشاهدي.

نذكر أن “مافيي” بجزئيه الأول والثاني هو من انتاج “سيدرز آرت برودكشن” للمنتج صادق الصبَّاح (صبَّاح أخوان)، ومن كتابة كلوديا مارشليان، إخراج رشا شربتجي.. ويضم  المسلسل في جزئه الثاني إلى زينة مكي: معتصم النهار، فاليري بو شقرا، بيار داغر، جو طراد، نادين خوري، وسام بريدي، سينتيا صاموئيل، ليليان نمري، كارمن لُبُّس، نتاشا شوفاني، كارلا بطرس، إلسا زغيب، نعمة بدوي، حسن حمدان، وسام صبَّاغ،فيصل أسطواني وإيلي شوفاني وغيرهم.

بالعودة إلى مكي وفي تفاصيل الحلقتين 21 و22 من مسلسل “ما فيي” بجزئه الثاني يتم خطف زينة على يد عصابة والمطالبة بفدية من أسرتها، قبل ان يتم اكتشاف موقع العصابة من قبل القوات الأمنية اللبنانية حيث تدور مواجهة بينهم وبين أحد الخاطفين الذي يضع مسدسه في رأس “يمنى” مهددًا بقتلها، ليتدخل شريكه في محاولة لمنعه ما يتسبب بشجار بينهما تنطلق بعدها رصاصة من مسدس “المتدخل” وتستقر في جسد “يمنى” التي لا تنجح الجراحة بإنقاذها…

زينة قامت بنشر صورة لها وهي مصابة وعلَّقت عليها:

أنا اسفة انو هيك صار بس يمنى رح تبقى عايشة فيي وفيكن! وهيك بكون ودّعت اكتر شخصية استمتعت بتجسيدها وعاشت معي وجوّاتي فوق السنة و نص.”

كما اختتمت بعبارتي شكر ووعد، جاء في نهايتها أنها هي من ترغب في أدوار الآكشن التي كما يبدو تجسَّدت خير تجسيد في مشهد مقتلها:

“شكراً على تقديركن لمجهودي وفريق العمل.. عطيت كتير من حالي والحمدلله عم حسّ تعبي و تعبنا كلنا ما راح عالفاضي شكراً لأنو عشتو الدور معي بتفاصيلو وتأثرتو. وعد وعد انو دايماً اعطي احلى ما عندي والاكشن يكون دايماً مرافقني لانو شكلنا منجذب بعض!”

Print Friendly, PDF & Email
Share