الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

الشيخ قطَّان: أمن وأمان لبنان في مقاومته

 

وعلينا ألَّا نركب موجات

 ظاهرها حق وباطنها باطل.

 

أكد الشيخ أحمد القطان رئيس جمعية “قولنا والعمل” على أنه بذكرى مولد النبي محمد يجب أن نؤكد على وجوب توطيد أواصر المحبة والأخوة فيما بين كل المسلمين, لأننا كمسلمين جميعًا ننتمي إلى قائد واحد هو رسول الله محمد, وينبغي أن ننبذ الفرقة فيما بيننا وأن نوحِّد صفوفنا.

وأكد القطان على وجوب تجديد العهد والوعد لكي نكون مع الحق ومع المظلوم ومع بوصلتنا فلسطين, فهم يريدون منا أن نحرف البوصلة لكي يرتاح الصهاينة, وبأن ننسى القضية الأساس وهي فلسطين, وبأن ننشغل ببعضنا البعض ونقاتل بعضنا بعضا, لأننا إذا تقاتلنا فيما بيننا نحقِّق لهم ما يريدون دون عناء منهم  لأنهم يتبعون سياسة “فرق تسُدْ”

وأضاف القطان خلال خطبة الجمعة:

يجب أن نعلم بأن مؤامرات الأعداء كثيرة على الأمة الإسلامية, لذلك يجب أن لا نركِّب هذه الموجات التي ظاهرها حق وباطنها باطل, وأن لا نكون وقودًا لمؤامرات الأعداء الذين يريدون ضرب وحدتنا وخربان بلداننا العربية والأسلامية

وختم الشيخ القطَّان على أنه يجب علينا أن نتنبه لكل مؤامرة وبأن لا نُخدع بشعارات برَّاقة يُراد منها باطل، وبأن لا نُخدع بمن يريد من هذه الشعارات أن يستهدف قوتنا, فقوة لبنان نعم في محاربة الفساد والقضاء على الفاسدين,  ولكن قوة لبنان أيضًاً هي في المقاومة أي بالسلاح الموجود في لبنان, قوة لبنان هي في قدرته على مواجهة العدو الصهيوني, وعلى مواجهة كل عدو يريد أن يستهدف أمن وأمان لبنان, فهم يركبون هذه الموجات من أجل استهداف هذه القوة.

 

 

Print Friendly, PDF & Email
Share