الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

برونزية إيطالية لفيلا في بقعاتا

 

للمهندس اللبناني طارق ابراهيم.

 

من بين آلاف المتبارين من جميع أقطاب العالم، فاز المهندس اللبناني طارق ابراهيم بالجائزة البروزنزية عن فيللا صمَّمها ونفَّذها في بقعاتا- الشوف (جبل لبنان) ضمن مسابقة A’Design Award & Competition الإيطالية العالمية في كومو- ميلانو، وذلك عن فئة “هندسة العمارة”.

المميَّز في فكرة هذه الفيللا أنها امتدادٌ لبيت قديم بُنيّ عام 1852، وقد خضع لعدة إضافات على مرّ السنين. قبل أن يعيد ابراهيم ترميمه بدمج بين  التراث والحداثة، حيث استعمل موادًا معاصرة مثل الفولاذ والخشب، مع الحفاظ على هوية البيت الأصلية.

ويقول ابراهيم:

  • علينا احترام قديمنا وصفات كل بيت يحمله في طياته… ففي النهاية هندسة العمارة هي برهان على وجود الحضارات عبر التاريخ، فهي الخالدة عبر الأجيال. وجدودنا سبق أن تركوا لنا هذا الأرث الكبير وعلينا أن نعتز به ونحافظ عليه… هذا هو تاريخنا. وهذا المشروع كان محاولة لخلق نموذج معماري يحاكي لغة عالمية لكنه يحمل في جيناته الهوية العربية. أما هذه الجائزة فهي أكبر دليل على أن الحفاظ على الحضارات والتاريخ أساسيّ… والحنكة هي في كيفية الدمج بين التراث والفن المعاصر.

يُذكر أن ابراهيم سبق أن حاز على جائزة “كوتينوس” العالمية التي اُطلقت للمرة الأولى في الشرق الأوسط عن فئة “التميّز في مجال الفن المعماري لعام ٢٠١٨” برعاية المنظمة الخيرية العالمية التابعة للأمم المتحدة ومؤسسة “ساند” العالمية، وذلك تقديرًا لتفوقه وإبداعه المتواصل في مجال الفن المعماري والهندسي.

ويشار إلى أن إبراهيم حائز على شهادة “الهندسة المعمارية” من الجامعة اللبنانية الأميركية في جبيل، وإضافةً إلى حيازته شهادة “إدارة المشاريع وأعمال التشييد” فهو يكمل حاليًّا دراساته العليا للحصول على “ماجستير الفن والعمارة الإسلامية”.

Print Friendly, PDF & Email
Share