الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

صوفيا بعد كيم وجيمس بوند ونعومي

تعود إلى المكالمات السرية مع رونالدو

بانتظار الرسالة المقبلة!

 

==============

كتب: وليد باريش

==============

تبدو هزلية جدًا طريقة الترويج لهذه العارضة المغربية على طريق الإسهام في طرح اسمها أمام القاريء العربي، حيث بدأت هي نفسها بتوزيع أخبار النفي والتأكيد أو النفي من باب التنأكيد لعلاقة أو منافسة مع مشاهير، والرسالة الأولى منها كانت خلاصتها:

  • نفت الممثلة وعارضة الأزياء الأميركية من أصول مغربيَّة صوفيا سيموندس الشائعات التي نُشرت حول علاقتها مع لاعب كرة القدم العالمي كريستيانو رونالدو…. صوفيا أوضحت إنها المرة الأولى التي تتعرض فيها لمثل هذه الشائعات التي تراها سطحية وغير منطقية وأكَّدت أنها في الفترة الأخيرة صوَّرت العديد من الإعلانات لحساب وكالات عطور ومجوهرات عالمية ومازالت تدرس مجموعة من العروض السينمائية بعد الحديث في الماضي عن إمكانية مشاركتها في النسخة الجديدة من فيلم “جيمس بوند”.

تلا ذلك خبر آخر قالت فيه:

  • كشفت Sofia Symonds   أن مسيرتها تحت الأضواء بدأت تتجه نحو منافسة العديد من الوجوه المعروفة على المستوى العالمي وأن انتشارها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أصبح ملموسًا من منطلق النشاطات التي تقوم بها في عالم الموضة والإعلانات الى جانب التحضيرات لخوض غمار التمثيل لأول مرة من خلال هوليوود وقالت:”لا شك أنني تجاوزت مرحلة التجارب العادية واتجهت اكثر الى الاحتراف بعد ان تعاونت مع وكالات دولية سبق ان تعاملت مع المع الوجوه مثل كيم كارداشيان  بيلا حديد  نعومي كامبل”….في المقابل اكدت sofia  انها اول عربية تشكل حالة منافسة للنجمة العالمية كيم كارداشيان التي لم يسبق لاي فتاة ان نافستها وقالت:

اليوم، وربما عندما لم تجد جديدًا تقوله عادت إلى نفس الخبر الأول دون تعديل يُذكر غلا على صعيد الكلام عن تسريبات يبدو أنها غير موجودة سوى في ذهتها حيث قالت:

  • بعد الحملة التي شنها بعض المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي حول وجود محادثات عبر الهاتف بين عارضة الازياء والممثلة الاميركية من اصول مغربية sofia Symonds   ولاعب كرة القدم العالمي كريستيانو رونالدو وان هناك نوع من التسريب لهذه المكالمات في المرحلة المقبلة, كنوع من الاضاءة على علاقة سبق ان نفتها الحسناء في المرحلة الماضية واشارت الى انها لا تفكر بأي علاقة في المرحلة الحالية وقالت: لا افكر بـ رونالدو ولا سواه, الان اضع حجر الاساس لشهرتي العالمية وليست هناك أي نية لدي للمغامرة في علاقات ممكن ان تجعلني بعيدة عن اهدافي في عالم السينما وحتى الاعلانات وعروض الازياء.

وعن المحادثات السرية بينها وبين رونالدو قالت:

  • من يريد التهديد بشيء عليه ان يبرهن عن وجوده, انا من اسبوع تقريباً واسمع ان هناك تسجيلات وتسريبات لمكالمات بيني وبين رونالدو, فلماذا لم يتم نشرها؟ او حتى التلميح عن محتواها؟ …. أعلم ان هناك من يريد تعكير المرحلة المهمة التي اؤسس لها في المرحلة الراهنة, ربما لابعادي عن اهدافي بطريقة, لذا سوف اؤكد للمرة الاخيرة ان لا علاقة لا سرية ولا علنية بيني وبين لاعب كرة القدم الذي احترمه واقدره.

ولأننا لا نعرف من يريد تعكير “المرحلة المهمة التي تؤسس لها صوفيا” نكتفي بهذا القدر بانتظار رسالتها المقبلة.!!!

 

Print Friendly, PDF & Email
Share