الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

داليا تكرِّم ووزير الثقافة يقدِّم درع الوزارة

ومالك حلاوي/ بالفيديو

يقول المختصر المفيد حول الكابتن.

=============

كتب: وليد باريش.

=============

حلقة استثنائية كانت حلقة مهندسة الديكور والإعلامية اللبنانية داليا كريم في آخر حلقات الموسم الجديد من برنامجها “داليا و التجديد” الذي عرضته قناة “الجديد” مع المخرج والممثل اللبناني فؤاد شرف الدين.

داليا وفريق برنامجها “داليا والتجديد” اتخذوا القرار أن تكون الحلقة الختامية لهذا الموسم مع إسم من وزن الكابتن فؤاد شرف الدين حلقة تكريمية بامتياز، من هنا فقد جمعت هذه الحلقة التي عُرضت الثلاثاء الماضي أصدقاء الكابتن من رؤوساء النقابات الفنية السابقين والجُدد (نعمة بدوي، جان قسيسس محمد إبراهيم وغيرهم) إلى أهل الغناء ومن بينهم نقولا الأسطا، وأهل الإعلام ومفاجأتهم كانت الإعلامية الكبيرة ليليان أندراوس، وكبار الفنانين الذين رافقوا مسيرته ومن بينهم الكبير عصام الشناوي والعملاق البطل جان سعادة، روزي الخولي، برناديت حديب، ميراي بانوسيان، بدر حداد، وداد جبور وعصام الأشقر، ولم يغب عن الصورة الموسيقيون الذين كانت له معهم محطات مهمة وفي مقدمهم جو باروجيان، وكذلك بعض الأمنيين ممن كان الكابتن صوتهم في أفلامه يوم حمل اسم “الكابتن فؤاد” في أفلام كان فيها الجيش اللبناني مستهدفًا من ميليشيات الأمر الواقع.

فؤاد شرف الدين الاسم الكبير، ما كان لينتكس اقتصاديًا لولا الظروف الخارقة التي عاناها ولم يتردَّد في طرحها أمام الناس الذين يعرفونه جيدًا ويعرفون عنفوانه… من هنا كان عمل داليا معه وبإدارة المخرج إيلي عرموني بعيدًا عن التحسينات والهبات هو اللقاء الذي جمعه مع نخبة الأصدقاء، وقالوا كل ما يعرفونه عنه بينما قال هو في حواراته مع داليا الكثير واحتفظ بما يجب الاحتفاظ به ربما لزمن آخر ومناسبات أخرى.

وعلى هامش الحلقة كانت زيارة من داليا والكابتن  لوزير الثقافة الدكتور محمد داوود داوود الذي قال مستقبلًا شرف الدين:

  • سبقته شهرته ومسيرته الإبداعية ليس في لبنان فقط بل الى الدول العربية حيث ذاع صيت الاخوين شرف الدين لتألقهما في المجال السنيمائي والدرامي… هذه الحقبة المهمة التي طبعت تاريخ لبنان الفني تدعو للفخر وفؤاد شرف الدين من رموز هذه الحقبة التي تذكِّرنا بالزمن الجميل وإن لم نكن على أيامه إلا أن ما نسمعه من كبارنا في هذا الموضوع يؤكد مجددًا أن المكرَّم فنانٌ مميَّزٌ يستحق التقدير والتكريم…. فباسم الشعب اللبناني نقدم له درع وزارة الثقافة عربون تقدير ومحبة واحترام وهو تقدير معنوي لعطاءاته وإبداعه في المجال الفني…. كلنا نأمل أن تكون وزارة الثقافة على قدر تطلعات وطموحات الفنانين والمبدعين وكلنا يعلم أن الطموحات أكبر بكثير من الإمكانيات إلَّا أنه يبقى لدينا بصيص أمل للتعاون معًأ في تحقيق الأفضل وفق الإمكانيات المتوفرة.بين تكريم داليا ودرع وزارة الثقافة، كان هناك ثمة جندي مجهول يتابع كل التفاصيل عن كثب ويحرص على أن يكون “عرس الكابتن هذا” كما يليق باسمه… هي جمانة شرف الدين الإبنة التي لطالما لعبت دور الأم مجسدة روح “أم يوسف” في تعاملها مع رفيق الدرب. وعلى جانب آخر تميَّزت الكلمة التي قالها رئيس التحرير مالك حلاوي، الصديق الأقرب لمسيرة النجم فؤاد شرف الدين، والأكثر دراية بكامل ظروف الكابتن (حسبما يصرِّح شرف الدين في كل المناسبات) بمختصر مفيد قد يكون خلاصة الكلام حوله.

تصوير فوتوغرافي: فريال نعمة.

Print Friendly, PDF & Email
Share