الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

آمال عفيش تروي معاناتها:

 

لا منزل ولا ملابس ولا حياة تليق باسمها.

 

عبَّرت الاعلامية اللبنانية ومهندسة الديكور داليا كريم عن امتنانها لوزير الاعلام اللبناني جمال الجراح على المبادرة التي وصفتها بالكريمة خلال تكريمه الممثلة أمال عفيش في الوزارة واشارت الى ان هذه الخطوة تأتي بعد العمل الجاد على مشروع تكريم كبار الفنانين اللبنانين الذي انطلق الموسم الماضي من خلال برنامج “داليا والتجديد” على شاشة تلفزيون الجديد، وقالت:

  • مسيرة العطاء التي التزمت بها من سنوات من خلال عملي في التلفزيون سلكت طريقها نحو نجوم ما زالوا في الذاكرة الشعبية اللبنانية والعربية وانا أعتز بهذه المبادرات التي تساهم في تكريم عمالقة الفن والإبداع وهي ناحية برزت في عدد من حلقات برنامجي وشملت الفنانين أمثال: رينيه الديك وصلاح تيزاني ويوسف فخري وهند طاهر والآن أمال عفيش التي حلت ضيفة على حلقة جديدة من برنامجي “داليا و التجديد” وكشفت فيها النقاب لأول مرة عن المعاناة التي تعيش فيها منذ سنوات وحتى انها لم تتمكن من تسديد إيجار منزلها في العاصمة بيروت والبالغ 600 دولار أميركي شهريًّا، ما وضعها في دوامة على المستوى المعيشي بشكل عام.

تابعت داليا:

  • الممثلة القديرة أكدت انها لم تشتر الملابس الجديدة منذ سنوات وقد غابت عن معظم الأعمال الفنية حتى أتت مبادرة كريمة من “وقف الروم” في كورنيش المزرعة وقدموا لها منزلاً من دون مقابل وقد تكفلت مع فريق عمل “داليا والتجديد” بعملية تأثيثه وإضافة الديكورات الجديدة اليه كي تنعم عفيش بالإقامة المريحة بعد كل المعاناة التي واجهتها.

واختتمت داليا كريم:

  • مسيرتي لم تتوقف يوماً حتى خلال فترة الاجازة التي بدأت في منتصف موسم الربيع كان فريق عملي يتحرك ويقوم بالتحضيرات اللازمة للموسم الجديد من “داليا والتجديد”.
Print Friendly, PDF & Email
Share