الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

سفر برلك بعد السينما

 

إلى مسلسل تلفزيوني.

 

سفر برلك عنوان حفظه اللبنانيون عن ظهر قلب، ومعهم بعض العرب، من خلال فيلم للأخوين رحباني بطولة السيدة فيروز، دون أن يعلم الكثيرون أصل الكلمة أو الكلمتين التي حمل الفيلم اسمها،  وهي باللغة التركية “دق النفير والتأهب العام للحرب”، وهي عبارة عن “فرمان” صدر عن محمد رشاد باشا السلطان العثماني وفيه يدعو كل رجال المنضوين تحت حكم السلطنة العثمانية وممن تراوحت أعمارهم بين  15 و 45 سنة للالتحاق بالخدمة العسكرية الإلزامية والتي كانت تُعرف بال”سُخرة” أي خدمة بدون مقابل مادي لمناصرة النازية الألمانية ضد قوى التحالف الغربية يومها.

اليوم “سفر برلك” يبدو أنها سوف تتحول إلى مسلسل عربي يتناول الحقبة المشار إليها (الحرب العالمية الأولى) والأحداث التي جرت فيها عند إصدار العثمانيين قرارًا بضمّ رعايا الدول العربية المنضوية تحت لواء الدولة العثمانية آنذاك، وجعلهم يشاركون في الحروب التي تشنّها، لتشمل أحداث العمل بلاد الشام ومصر والعراق وصولًا إلى شبه الجزيرة العربية (المدينة المنورة) حيث عانت كل هذه المناطق من الهلاك والجوع والفقر والسطوة. وكل ذلك حسب الشركة المنتجة للعمل والتي تتابع:

العمل بدأ التحضير له مع مجموعة من الكتّاب، وسيكون واحدًا من أضخم الإنتاجات العربية على الإطلاق، وسيتم تصويره في دول عربية عدة، ليرصد مرحلة مهمة جدًا ودقيقة وصعبة من تاريخنا العربيّ المشترك.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share