الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

طوني خليفة الحلقة 29

http://www.aljadeed.tv/arabic/program/tony_khalifeh

 

الوزير السابق مروان شربل يرد بعنف على:

العميد المتقاعد جورج الصغير لتعرضه لرئيس الجمهورية.

ولا شبهات إرهابية حول مقتحم قدّاس الفصح في الجيِّة.

  

صرخة العسكريين المتقاعدين ردًا على تصريح الوزير جبران باسيل، والتي جرى طرحها خلال الحلقة الماضية، تحوَّلت في هذه الحلقة من “طوني خليفة” إلى صرختين: الأولى معهم والثانية مع الوزير مروان شربل، وهذه المرة منفردًا للكلام عن هدر أموال اللبنانيين، لكن البداية كانت كالعادة  مع سؤال الحلقة وعملية حسابية اعتمدت هذه المرة على معادلة رياضية لكسب الجائزتين المقررتين.

الطائرةالإيرانية.

بعد تداول الناس لأخبارٍ ومشاهد حول طائرة إيرانية واجهت مشاكل في الجو بينما كانت متجهة من بيروت الى طهران، وعلى متنها زوَّر لبنانيون وعراقيون وغيرهم يقصدون غالبًا أماكن مقدَّسة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ما أثار الرعب بين ركاب الطائرة الذين طُلب إليهم وضع الكمامات الخاصة بالأوكسجين وهو إجراءٌ يجري اتخاذه عادة في حالات الطواريء  .. فريق عمل البرنامج اتصل قبل لحظات بالحاج هشام عطوي المسؤول عن “حملة الزيارة”. عطوي خفَّف من وقع الحادثة التي قال إنها عادية في الأحوال الجوَّية السيئة التي كانت تعيشها المنطقة، وأن الاهتزاز الذي شعر به الركاب لم يكن بالقوة التي شاهدها المتداولون للفيديو،  باعتبار الكاميرا التي صوَّرت ما حصل كانت تهتز بدورها، ما ضاعف من وقع المشهد، مشيرًا إلى أن “كابتن الطائرة” طمأن الركاب بعد لحظات إلى أن كل شيء على ما يرام، وهذا ما حصل بالفعل مع الهبوط الآمن للطائرة على أرض مطار طهران، لكن مسؤول حملة “الزوّأر” انتقد في الوقت عينه أجهزة الدولة المعنيَّة لعدم سؤالها عن طبيعة ما حصل… كما كانت مداخلة لأحد الركاب يوسف الزين الذي زوَّد البرنامج خلال الحلقة بفيديو آخر بدت فيه حالة الرعب أكبر بين الركاب.

قداس الجيِّة.

في الأسبوع الماضي انتشر أيضًا شريط فيديو، من داخل كنيسة مار شربل في منطقة الجيِّة على طريق الجنوب اللبناني، لمواطنٍ توجَّه نحو الأب فرنسيس عسَّاف، الذي كان يترأس قدَّاس الفصح المجيد قائلًا له إنه “قادمٌ من جهنم” ويريد الإدلاء بشهادة سيطرحها أمام الحاضرين داخل الكنيسة لمتابعة مراسم القدَّاس، ما أحدث بلبلة بينهم، قبل أن يباشر عناصر من شرطة البلدية بإخراجه من الكنيسة… الأب عسَّاف من جهته اعتبر الحادثة بسيطة ومرَّت على خير باعتبار أن أحدًا لم يتأذَّ مما حصل، رافضًا (وبوحيٍّ من رسالة التسامح التي يعلِّمها السيد المسيح كما قال) الادِّعاء على الشاب، الذي تبيَّن أنه يُدعى علي أحمد عجاج من التابعية السورية وسكَّان منطقة بعاصير الشوفية، وقد سبق له أن قام بالأمر نفسه في أحد مساجد المنطقة… فريق برنامج “طوني خليفة” وصل إلى منزل الشاب والتقى والديه اللذين أشارا إلى أنه غير متوازن نفسيًّا وأنه يتعاطى مادة “الحشيشة” وأنه مطلوبٌ لدى السلطات اللبنانية بتهمة الاتجار بالمخدرات (وليس مجرد التعاطي)، وقد صدر بحقه حكمٌ غيابي بالسجن مدى الحياة (المؤبَّد)، قبل ان يتم القبض عليه أخيرًا بعد الحادثة. وفي الشق النفسي أشارت معدَّة التقرير زينة برجاوي إلى أن الوقائع التي توصَّل إليها الفريق تنفي هذا الأمر، رغم عدم وجود شُبهات حول انتماء علي عجاج (أب لثلاثة أطفال) لتنظيمات إرهابيَّة.

طرد الأولاد بعد الطلاق.

من الأمور الطبيعية والسائدة أن يختلف الوالدان ويحصل بينهما طلاق، لكن الأمر الذي لا يتقبَّله المنطق أنه وبنتيجة هذا الطلاق يجري طرد طفليهما (دون العاشرة من العمر) في الشارع بنتيجة هذا الطلاق… الأمر حصل مع تلقي البرنامج لاتصال من شخص يقول إنه وجد الطفلين في الشارع قبيل منتصف الليل وهو لا يعلم اين يتَّجه بهما.. لتصل إليه زهراء فردون مع كاميرا البرنامج وتجول معه بدايةً على والدي الطفلين: الأم المقيمة عند أهلها، والتي رفضت رفضًا قاطعًا فتح باب منزلها لرؤية الطفلين، بينما الوالد الذي قام بنفس الأمر عبَّر الطفلان عن خشيتهما من إطلاق النار عليهما وعلى الفريق، باعتباره صاحب سوابق في هذا المجال، خصوصًا وانه رجل سكّير… الرجل ردَّ ومن خلف الباب قائلًا إنه قد طلَّق زوجته قبل أسبوع، وإنه مصرٌّ على طرد أولادهما من المنزل.. حتى خالة الطفلين هي الأخرى كانت قد رفضت استقبالهما، ما دفع بالبرنامج للتصرف بما يقتضيه الأمر، خصوصًا وأن الشاب الذي عثر على الطفلين كان منزعجًا جدًا من الجولة التي قام بها الفريق، والتي طالت إلى ما بعد منتصف الليل…  أخيرًا جرى نقل الطفلين إلى جمعية “المنى التخصصية ورود الرحمة” التي تُعنى بالأطفال المشردين.

الضباط المتقاعدون.

متابعة لقضية العسكريين المتقاعدين في الحلقة الماضية، والتي توقفت عند السؤال حول مصير التحرُّك في الشارع، جاء هذا التحرُّك نهاية الأسبوع ليتجاوز التوقعات لناحية قطع بعض الشوارع وصدور بيانات شديدة اللهجة، كل ذلك وسط مواقف لسياسيين من نواب ووزراء يتبادلون الاتهامات بالسرقة، بما يختصر وجود ثابتة واحدة تكرَّست اليوم وهي أن الكل يعترف بأن الكلَّ سارق في هذا البلد (كما قال خليفة) مستضيفًا في هذه الحلقة العميد المتقاعد جورج الصغير، الذي كان من أكثر المتشدِّدين خلال التحركات، مهدِّدًا بقطع اليد التي ستمتد إلى رواتب العسكريين.. ولم يكن وجود الصغير في الحلقة أقل وقعًا، حيث انفرد عن زملائه الضيوف وهم العمداء المتقاعدين: بسام الأيوبي، حسن الحسن وفوزي بدران، انفرد عنهم بالرد على السؤال الذي جرى طرحه عليهم دون ردود واضحة منهم بتسمية من قال إنهم “الفاسدون” الذين تمتد أيديهم، ليس لأموال المتقاعدين، بل لأموال الناس.. واضعًا الرؤوساء الثلاثة: رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ودولة رئيس مجلس النوَّاب نبيه بري ودولة رئيس الحكومة سعد الحريري في مقدمة الفاسدين وسارقي أموال الشعب، ولم يكن هناك من ردٍ على كلام العميد الصغير، بعدما غاب الضيف المقرَّر للمواجهة (رئيس رابطة قدماء القوات المسلَّحة) اللواء عثمان عثمان، تارة بحجة أنه لا يريد الجلوس مع “هؤلاء العمداء المتقاعدين” ما دفع البرنامج لإرسال سيارة نقل مباشر إلى منزله، ليعود ويقول إنه لا يريد الحوار معهم حتى من داخل منزله، بل يريد الظهور وحيدًا في حلقة خاصة، من هنا كان الرد في الفقرة التالية على لسان ضيف الحلقة العميد المتقاعد مروان شربل.. من جهتها نسرين شاهين رئيسة اللجنة الفاعلة للمتعاقدين في التعليم الأساسي حضرت كضيفة، بعدما انتشرت صورها في تحركات أخرى للمعلمين المتعاقدين، بينما لديها صور أخرى مع من تسميهم “رموز الفساد”.. شاهين ردَّت بأن عملها داخل اللجنة يستدعي منها تلك اللقاءات، كما وقفت مؤدِّية التحية للعمداء المتقاعدين رافضة أن تجبرهم ظروفهم للنزول إلى الشارع.

المؤسسات الوهمية.

وقبيل الدخول في تفاصيل التقرير حول عددٍ من المؤسسات الرسمية الوهمية الموجودة في لبنان، والتي تتقاضى أموالاً طائلة من خزينة الدولة دون أن تؤدي أي عمل أو تقدِّم أي خدمات للمواطنين، قام الوزير السابق العميد مروان شربل بالرد على العميد المتقاعد جورج الصغير بلهجة قاسية، بسبب تهجمه على رئيس الجمهورية، معتبرًا أن اتهامه تجاوز الخطوط الحمر، كذلك رده على خليفة بأن قيادة الجيش اللبناني ما عاد لها الحق في التأثير عليه وعلى رفاقه بوقف التحرُّك لو قررت القيام بذلك.. شربل اعتبر أن هذه القيادة تبقى رأس الهرم للمستمرين في الخدمة والمتقاعدين على السواء، وأن الصغير أساء للجيش والوطن بكلامه.. بعدها جرى الانتقال للفقرة الأخرى وهي من إعداد: سمر بو شبل، وهذه المرَّة بالتعاون مع العميد شربل، حيث كانت جولة على سارقي أموال الشعب الفعليين الذين أوصلوا البلد إلى ما وصلت إليه من حالة اقتصادية استدعت البحث في جيوب الناس (عسكريين وغير عسكريين) لسد العجز الذي يتراكم سنة بعد أخرى والسؤال الأول كان: لماذا تدفع الدولة مبالغ هائلة سنويًّا لمؤسسات غير ذي جدوى، أو أنها لا تعمل من أساسها، وعلى سبيل المثال: لماذا يتم تخصيص ١٣ مليار ليرة لمصلحة سكك الحديد والنقل المشترك في لبنان، مع إنها غير موجودة منذ العام ١٩٨٩، وما هو مبرِّر وجود المجلس الإقتصادي- الإجتماعي بميزانية أربعة مليارات ليرة، علمًا أن وزارة الاقتصاد ووزارة الشؤون الاجتماعية يمكنها التعاقد مع خبراء في هذا المجال عند الحاجة، للقيام بالتقارير والدراسات الموكلة لهذا المجلس.. وما هو جدوى دفع  ٧٠٨ ملايين ليرة للمجلس الأعلى السوري اللبناني بوجود سفارتي لبنان وسوريا في البلدين، وهما الأحق  بتطبيق اتفاقيات التعاون والتنسيق بين سوريا ولبنان، كذلك الحال مع عشرات المؤسسات المماثلة ليصل أخيرًا إلى “تنفيعات” استئجار المباني على حساب الدولة، بإيجارات تفوق ثمن هذه المباني، وفي مقدمها مبنى الإسكوا.

المراهنات على كرة القدم.

هزّةٌ كبيرة شهدها الوسط الكروي في لبنان خلال الأسابيع الماضية، بعد تفجير نادي النجمة لقنبلة الإعلان عن دورٍ للمراهنات التي بدأت تضرب الدوري اللبناني ما استدعى تدخُّل فرع المعلومات للتحرك، واضعًا عددًا من اللاعبين والإداريين والمدربين ورؤساء أندية في قفص الاتهام، خصوصًا وأن نادي النجمة لكرة القدم أعلن صراحة مساهمة هذه المراهنات في تغيير نتائج بعض المباريات الحسّاسة… الفقرة هذه أعدَّها ماهر الدنا، واستضاف “طوني خليفة” خلالها كلًا من: أسعد السقّال  (رئيس نادي النجمة(  والإعلامي الرياضي عبد القادر سعد داخل الأستوديو، بينما ظهر عبر الـ SNG اللاعب السابق محمد قصّاص، في حين كانت زينة البرجاوي قد التقت محمد جعفر (لاعب فريق النجمة) في منزله ووثَّقت حوارًا بينهما عبر الكاميرا الخفيَّة، باعتبار جعفر ممنوع من إجراء لقاءات، كونه ما يزال قيد التحقيق في القضية.. خليفة اعتذر قبيل عرض التقرير من اللاعب جعفر على هذا الإجراء الذي كان ضروريًّا لاستكمال كل جوانبها، والتي جاءت خلاصتها لتقول إن المراهنات موجودة ومشرّعة في كلِّ دول العالم، لكن بوجود قوانين تمنع اللاعبين وأقاربهم المباشرين من المشاركة لعدم التدخّل بتغيير نتائج المباريات بشكل غير شرعي… المفاجأة الكبرى في هذه القضية كانت من قبل اللاعب السابق علي ناصر الدين، والذي بمجرد أن اتهمه قصاص بأنه كان وراء إقحام اسمه وإسم المدرِّب موسى حجيج ورئيس النادي السقَّال في هذه القضية موزعًا اتهاماته بين إدارة مراكز للمراهنات أو إشراك العائلة (زوجة حجيج) بأدوار من هذا القبيل، حتى كانت له مداخلة أعلن أنه وخلال التحقيق معه من قبل فرع المعلومات قال ما قاله كردة فعل، وإنه على العكس لا يتهم زملاءه، وفي مقدمهم رئيس نادي النجمة واللاعب قصَّاص بأي دور في إدارة مراكز مراهنات… أما رئيس النادي فقد ردَّ على أسئلة خليفة حول دوره بمنع موسى حجيج من الذهاب للتحقيق معه من قبل فرع المعلومات بأنه على العكس هو يشجع ذلك، باعتبار حجيج مجرد شاهد وليس متهمًا وربما يجري استدعاؤه هو أيضًا لنفس الغرض ولن يمانع بذلك.. أما حول دورٍ للرئيس سعد الحريري شخصيًّا بالقضية فرد السقَّال بأنه هو من وضع الحريري في أجواء القضية، كما وضع حزب الله بالأجواء عبر وزير الشباب والرياضة الحاج محمد فنيش.

الجوائز.

أما ختام الحلقة فكان كالعادة مع جوائز المسابقة والتي حاز عليها كلٌّ من: محمد الخطيب 500 دولار نقدًا، بعد الفوز بالقرعة من أصل عددٍ كبير من الفائزين بالمسابقة والرقم الصحيح هو الرقم 9.. في حين فازت مرح بركات بجائزة بطاقة سفر من VIP Travel.

تصوير فوتوغرافي: فريال نعمة

Contact us

Watta Al Museitbeh, Beirut-Lebanon

+961.1.303300 (205/207)

Print Friendly, PDF & Email
Share