الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

نيكولا مزهر: الموريكس دور يعلوها الصدأ

 

ولا أعترف بها وسأوجه إنذارًا قانونيًّا لأصحابها.

 

حلَّ الممثل الشاب نيكولا مزهر ضيفًا على برنامج”عالموجة سوا” عبر إذاعة “صوت لبنان” مع الإعلاميين أندريه داغر وسميرة قصابلي منيَّر… رسائل الواتس- آب التي انهمرت على البرنامج مرحِّبة ومعبِّرة عن سعادتها بالضيف جاءت بمثابة دليل إضافي على محبة الناس وتقديرهم له…

مزهر تحدث عن مسلسل “ثواني” الذي برز فيه بدور بطولة بشخصية “داني”، وقال:

  • عرفت مسبقًا أن المسلسل سيحقِّق نجاحًا كبيرًا، نظرًا لتكامله من حيث القصة والإخراج والإنتاج وكل عناصر القوة فيه، فمستوى العمل يرتقي مع فريق كفؤ ومتجانس، ودور داني كان دورًا مصيريًّا لي واعتبره مفصليِّا في حياتي المهنية، وقد رفضت العديد من الأوار التي عرضت عليَّ من بعده لأنها لم تكن بمستواه، خفت لعب أدوار أقل من شخصية داني، “ما بدي روّح وهج الدور، وخيفان يجيني أدوار اقل منه”.

وعن الأعمال التي يتزامن عرضها مع عرض مسلسل “ثواني”، (مافيي، ومجنون فيكي) حيث في الأول البطولة لملكة جمال لبنان فاليري ابو شقرا، والثاني من بطولة يوري مرقدي ورولا سعد، وما هو رأيه بأداء الأخيرين قال نيكولا:

  • لم أتمكن من متابعتهم ولكنني شاهدت “التنمير” على أدائهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

واشاد نيكولا بمشاركته في مسلسل “ثورة الفلاحين” وبدوره فيه حيث جسد دور مقعد استطاع من خلال وجهه فقط إيصال كل انفعالات هذه الشخصية.

نيكولا اعترف بالحظ في حياته المهنيَّة ولكنه أكَّد بأنه عرف كيف يستغله بصورة ايجابية.. وعن التنازلات في الوسط الفني قال: “هودي الن ناسن أنا ما بعرف امشي هيك”.

واعترف  نيكولا مزهر أنه عرف أوضاعًا صعبة “وأيام قلّة ” ولكنه لم يتنازل فنيًّا، كما تحدث عن مسلسله الجديد “آخر الليل” الذي توقع له النجاح الكبير أيضًا، وعن العلاقات في الوسط الفني حيث  قال “ما في محبة حقيقية”، وعن الحب الذي يعيشه حاليًّا قال:

  • الحب جرعة اوكسجين الحياة.

وتحدث عن المساكنة والارتباط الجدي والاستقلالية، وأعلن خلال الحلقة بأنه عاش تجربة المساكنة ، واختتم بالقول”بجلي وبكوي وبعمل كل شي”.

وعما إذا كان مسالمًا في حياته الطبيعية أم “مشكلجي” قال: “أنا بطبعي هادي، ولكن يللي بدق الباب رح يسمع الجواب”.

مزهر رفع الصوت بوجه من يدَّعون أن الجمهور لم يصوِّت لصالحه في تصفيات جائزة ما يُسمى الـ “موريكس دور”، قائلًا:

  • لا اعترف بهذه الجائزة وتلك التي حزت عليها في السابق يعلوها الصدأ… وأعلن انه سيوجِّه إنذارًا قانونيًّا للقيمين عليها يطلب فيه سحب ترشيحه وعدم تداول اسمه أبدًا، و”في كثير اشيا صارت تحت الطاولة” وأنا أعرفها كلها.

وفي رده حول سؤال بأن الجائزة مستمرة وأصبح عمرها أكثر من 19 عامًا ،قال نيكولا:

  • لكن من يصدقهم، نصف الفنانين على خلاف معهم، والنصف الآخر يسترضيهم للاستمرار معهم.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share