الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

شكران مرتجى:

 

 روحي فداء لسوريا وفلسطين.

 

قاسيًّا ومُعبِّرًا كان رد الفنانة السورية شكران مرتجى على الذين حاولوا استغلال حادث السير الذي تعرّضت وقاموا بربطه بالانتقادات التي توجَّهت بها على خلفيات اقتصادية مطالبة الرئيس بشار الأسد بإيلاء الأمر الاهتمام سعيًّا لتحسين الوضع المعيشي في البلد.

و لمن همسوا أو نشروا علنًا أن الحادث كان محاولة اغتيال، علمًا أن العاصفة الثلجية التي ضربت لبنان وسوريا تسببت بإنزلاق سيارتها ما جعلتها تفقد السيطر مرتجى قالت لهؤلاء:

  • يا بعض السخفاء، أنا روحي فداء لسوريا وفلسطين.. والله لو أستطيع التطوّع في الجيش سأتطوّع من غدًا.. وأنا لست بحاجة إلى شهرة أو أضواء.. أنا طوال سنوات الحرب لم أغادر دمشق رغم سخونة الأحداث، وتعرّضي للخطر.. لذلك رجاءً لا تشككوا بوطنيتي لسوريا،أو فلسطين… فبلدي، وشعبي، ورئيسي، وجيشي، وأي مواطن سوري خط أحمر.
Print Friendly, PDF & Email
Share