الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

المستقبل يخسر مقعدًا برلمانيًّا جديدًا

المجلس الدستوري أبطل نيابة ديما الجمالي.

ولا تبديل في الحاصل النهائي لبقية الطعون.

 

في مفاجأة غير متوقعة فقدت كتلة المستقبل كرسيًّا في البرلمان الجديد حيث وبعد طول انتظار لقراره، أبطل المجلس الدستوري نيابة ديما جمالي عن المقعد السني الخامس في طرابلس بأكثرية أعضائه (سبعة من أصل عشرة)، والمفاجأة الأهم أن هذا المقعد لم يذهب إلى مقدٍّم الطعن طه ناجي (من جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية) كما كان متوقعًا، بل اعتُبر (وحسب الدكتور عصام سليمان) في بيانه قبل قليل أمام الإعلاميين المقعد شاغرًا، ما يعني إجراء انتخابات فرعية في عاصمة الشمال لملء المقعد الشاغر، وقد جرى تحديد مدة شهرين كمهلة لإجراء هذه الانتخابات الفرعية على أن تجري في محافظة طرابلس تحديدًا وليس في دائرة الشمال عمومًا كما جرت الانتخابات.

المجلس وعلى لسان سليمان أعلن أيضًا رفض بقية الطعون الأخرى في دائرتي بيروت والمتن، في حين أعلن أن بقية الطعون على امتداد المحافظات كافة لم تغيِّر في نتائج الانتخابات بعد دراسة الطعون وتصحيح النتائج التي لم تؤثِّر على الحاصل النهائي.

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email
Share