الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

السبب الحقيقي لخلاف جاد وهشام حدَّاد

يتضح بعد سجن الأخير.

 

وأخيرًا توضحت صورة الخلاف الذي جرى تسريبه حول الخلافات بين جاد بو كرم وزميله الممثل ومقدِّم البرامج هشام حدّاد، بعدما جرى التكتم من كل فريق العمل والمحيطين به على هذا الخلاف…

وفي التفاصيل تبين التالي:

كان الفنان الكوميدي هشام حدَّاد قد باشر بتصوير فيلم جديد من بطولته تحت عنوان “لهون وحبس”، وتدور أحداث الفيلم ضمن إطار إجتماعي كوميدي حول إلقاء القبض على هشام وعدم نجاحه بالخروج من السجن حيث تبلغ قيمة الكفالة المالية لإطلاق سراحه مليار واربعمائة وتسعون مليون ليرة، وهو مبلغ لا يملكه  هشام طبعًا….

العمل كتابة وإخراج شادي حنا، ومن المقرَّر طرحه في الصالات السينمائية خلال الأسبوع الأوّل من شهر آذار/مارس المقبل، وهو من بطولة فريق عمل برنامج “لهون وبس” ويشارك فيه عدد من الشخصيات المعروفة ومنهم: الشيف أنطوان وإيلي أحوش.

وضمن سياق الأحداث يستولي جاد بو كرم على مكان هشام كمقدِّم لبرنامج “لهون وبس” ليتعرّض بعدها هشام لوعكة صحيَّة صعبة، تتوالى الأحداث من خلالها لنصل إلى الخاتمة السعيدة… من هنا سبق العمل عملية ترويج تمثّلت في إنتشار تسجيل صوتي من قبل جاد يعلن فيه عن رأيه بالبرنامج واعتراضه على أسلوب هشام وإساءاته له، والأهم الايحاء أن باستطاعته الجلوس مكان زميله هشام، ليتضح لاحقًا أن كل ذلك ما هو إلا بمثابة البرومو الترويجي للفيلم السينمائي الجديد “لهون وحبس”.

Print Friendly, PDF & Email
Share