الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

مفاجأة ميسا الدسوقي

 

نجاح في أميركا اللاتينية …

 

بعدما قامت بتسجيل وتصوير أغنيتها الأولى “دمي اتحرق” التي كتبها الشاعر المصري هشام صادق ولحنها الفنان اللبناني سليم سلامة، فوجئت الفنانة ميسا الدسوقي بانتشار الكليب والأغنية في دول الاغتراب العربي في أميركا اللاتينية، ما ساهم أيضًا بانتشار الأغنية في النوادي الليلية في أماكن السهر في بلدان أخرى ومنها: البرازيل، المكسيك، الأرجنتين وتشيلي، حيث يغنيها المغنون المحلّيون باللغتين الإسبانية والبرتغالية، كما حقَّق الكليب على موقع “يوتيوب” أكثر من مليون مشاهدة خلال أسبوعين، رغم أنها الأغنية الأولى للمطربة الشابة،  وقد أعربت ميسا عن سعادتها بهذا الانتشار السريع للأغنية، وتحقيقها نسبة مشاهدة ممتازة قياسًا إلى كونها الأغنية الأولى في مشوارها الفني.

الفنانة ميسا دسوقي تقيم في الولايات المتحدة الأميركية، حيث صوّرت الكليب من إخراج وإنتاج عمرو الطحّاوي، وهو يُعرض حاليًّا على عدد من الشاشات العربية، وأبرزها “أم تي في – لبنان” و”أغاني أغاني” وأرابيكا” وغيرها من القنوات العربية. ويشير المنتج والمخرج عمرو الطحاوي (وهو إعلامي عربي بارز مقيم في الولايات المتحدة) أن القادم سيكون أجمل وأقوى، لأن ميسا تتميّز بصوتها الجميل بالإضافة الى جمالها وأناقتها وتابع الطحاوي:

  • وقد قرّرنا أن نبدأ رحلة البحث عن ألحان جديدة، وبالفعل بدأنا بالتعاون مع عدد من الملحنين اللبنانيين والمصريين، وسنزور لبنان والقاهرة قريبًا للبدء بتسجيل الأغاني الجديدة، أما بخصوص الحفلات فقد بدأنا بتحضير الأغاني الجديدة، قبل البدء بالتعاقد على حفلات، لأن ميسا تفضّل أن تكون لها مجموعة أغانيها الخاصة في الحفلات التي ستحييها.

Print Friendly, PDF & Email
Share