الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

متمسِّكًا بمساعدات النازحين السوريين

 

معين المرعبي يُسّوق لزوجته على حساب الوطن

يُقال إذا عُرف السبب بطُل العجب….. ضمن هذا السياق جاء الإخبار الذي تقدم به الإعلامي سالم زهران (مدير مركز الإرتكاز الإعلامي) إلى النيابة العامة متهمًا فيه وزير الدولة لشؤون النازحين السوريين بالتسويق لأعمال زوجته عزة عدره التي تدير مؤسسة تهتم بشؤون النازحين وتستقبل الكثير من الأموال التي يعرف الجميع أنها تصب غالبًا في الجيوب ولا يصل منها إلى المستفيدين إلا الفُتات، ومن هنا اكتشف المتابعون سر  تمسك المرعبي ببقاء هؤلاء النازحين السوريين من خلال الإبقاء  على المداخيل الخيالية التي تصل لحسابات زوجته على حساب النازحين بالدرجة الأولى، وعلى حساب الوطن بدرجة لا تقل أهمية..

يقول زهران:

  • هناك ارتباط وثيق بين امتلاك عدرة (زوجة معين المرعبي) لجمعية معنيَّة بالنازحين بموقفه الرافض لعودتهم وهو يتحمل مسؤولية وجود موظفين من مفوضية اللاجئين يجولون على النازحين محذرين إياهم من العودة…

هذا الكلام الذي ورد ضمن مقابلة مع قناة الـMTV لم يتردّد زهران بالقول إنه يتحمل كامل المسؤولية عنه ويقدمه بمثابة إخبار للمعنيين، بعدما ناقض المرعبي في كلامه المغرض حول عدم رغبة النظام بعودة النازحين مشيرًا أنه وعلى العكس هو بأمس الحاجة لهم لإعمار سوريا.

Print Friendly, PDF & Email
Share