الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

في احتفال نقابة محترفي الموسيقى والغناء

 

دعوة للابتعاد عن الحياة الخاصة والفضائح

 

كما سبق وأشرنا http://www.amwagenews.com/?p=35684 أقامت نقابة محترفي الغناء والموسيقى، يوم أمس، حفلها التكريمي لعدد من الفنانين والموسيقيين، في بلدية سن الفيل – مسرح نبيل كحالة، حيث جرى منح عضوية النقابة الشرفية لعددٍ من الشخصيات بحضور رئيس البلدية السيد نبيل كحالة، وأعضاء النقابة وشخصيات معروفة بالإضافة إلى أهل الإعلام والصحافة.

كانت عريفة الحفل الإعلامية سلام اللحام. التي قدمت المكرّمين. بعدما ألقى رئيس النقابة الأستاذ فريد أبو سعيد كلمة أشار فيها لأهمية تكريم كبار الفنانين والالتفات الى أعمالهم الفنية، لافتًا إلى أنه فخور وسعيد بترؤسه النقابة، إضافة الى عمله كأستاذ في المعهد الوطني العالي للموسيقى.

بدأ التكريم مع الفنان الكبير إحسان منذر، وانتقل بعدها لعدد من الفنانين والموسيقيين وهم:

الأستاذ نبيه الخطيب، الفنان الموسيقي عازف القانون محي الدين الغالي، المطرب عبد الكريم الشعّار، الفنان عازف الناي المخضرم جوزيف أيوب (استلمها ابنه مروان)، الفنان الملحّن والمطرب جو سبليني والفنان جوزيف عاصي.

كما تم منح عضوية النقابة الشرفية لعددٍ من المقربين للنقابة من مختلف المجالات: الإعلام، الطبّ، اقتصاد واجتماع.

فكرّم أولًا الإعلامي والناقد الفني د. جمال فياض، الذي ألقى كلمة أشار من خلالها الى أنه يجد نفسه بين “فريدين”، حيث بطفولته تربى على موسيقى فريد الأطرش، وأضاف والآن كبرت وأتى فريد آخر (فريد أبو سعيد) وكرَّمني.

وتابع فياض:

  • التكريم هو للناس الذوَّاقة التي تصنع الفرح من فنانين وموسيقيين بينما السياسيين يزرعون الحزن…التكريم هو تحية لنا وشهادة بأننا على الخطّ الصحيح، مع النقد البنَّاء والموضوعي، لا الحقد والانتقام.

وشكر جمال فياض كل فنان صادفه بكل مراحل حياته وزوَّده بمعلومة مفيدة وأولهم الفنان الراحل محمد عبد الوهاب، الذي التقاه في باريس، كما أنه ما يزال ينتظر للتعرف على الموسيقيين المستقبلين لتزويده بمعلومات فنية أكثر.

وشكرد. فياض أيضًا رئيس بلدية سن الفيل على هذه الحركة المفاجئة واختتم كلمته بتوجيه الشكر للنقابة وقال إنه فخور جدًا بمنحه العضوية الفخرية.

واستمرّ التكريم بمنح العضوية الفخرية لعدة أسماء وهم:الدكتور جوزيف الحلو، الذي ساهم منذ عام 2014 بالتأمين الصحي لجميع المنتسبين للنقابة.

وكُرّم أيضًا: مستشار الوزير السابق وائل بو فاعور، السيد ياسر ذبيان، الأستاذ ومفوض الحكومة لدى صندوق التعاضد شربل سعاده، الموسيقي والأستاذ فرنسوا الجردي، الأستاذ والمحاسب فارس سعاده.

جميع المكرمين شكروا رئيس النقابة فريد أبو سعيد وأعضاء النقابة على التكريم وأكَّدوا أن النقابة مع ابو سعيد أصبحت فعَّالة وناشطة أكثر.

وفي حديث خاص، أشار رئيس النقابة، الأستاذ فريد أبو سعيد، الى أن التكريم قانوني بإعطاء عضويات شرف وفخرية، وأتى ذلك بعد التحديث الذي طرأ على النقابة، كما أيضًا تغيير اسم النقابة من “نقابة الموسيقيين” الى “نقابة الغناء والموسيقيين المحترفين”.

ولفت أن هذا التكريم هو الثاني الذي يقوم به، فالأول كان في السنة الماضية في 16 آب/اغسطس، وأضاف أن سبب التكريم هو للفت النظر الى أعمالهم التي نجحت ويستحقون ذلك، كما لإعطائهم بطاقات الانتساب الفخرية.

وفي حديث خاص مع الإعلامي جمال فياض، أشار الى أنه دائمًا يقول أن في كل  ناقد فنان  يعلم كيف ينتقد ويكون نقده بناءً.

واكد أن منحه العضوية الفخرية يعني أنه فنان حقيقي ونقده صحيح وله قيمة بعد أربعين سنة من الخبرة في العمل، وأضاف أنه من الطبيعي أن يكون الناقد قريبًا من نقابة الغناء والموسيقى وليس بعيدًا.

ورداً على سؤال كيف يرى الإعلام النقدي اليوم مع الجيل الجديد من الصحافيين، لفت فياض أن قسماً منهم جيد بينما القسم الثاني عليه أن يتعمَّق أكثر بالثقافة الفنية وألا يتطرق الى الفضائح في حياتهم الخاصة، فهذه ليس للناقد علاقة بها، بل عليه أن ينتقد أعمالهم الفنية.

وتوجّه للنقاد الجدد بالقول:

  • تعمقوا أكثر بالثقافة الفنية والأدبية لكي تبقى مهنة الاعلام بمستوى عالٍ وراقٍ، وابتعدوا عن الحياة الخاصة والفضائح لأنها تقلِّل من هيبة وقيمة الصحفي.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share