الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

الدعوة لمقاطعة فريضة الحج2

 

الشيخ حبلي يؤيد دعوة علماء تونس

 ويحذر من المخطط الوهابي

دعا الشيخ صهيب حبلي أحرار المسلمين الى أن يحذو حذو علماء تونس الذين دعوا الى مقاطعة موسم الحج، مشددًا على أن هذه الدعوة تأتي بعد الممارسات التي شهدناها من قبل من يتولون زمام تنظيم أمور الحج، حيث تم إفراغه من مضامينه الإيمانية وبات الحج الى بيت الله الحرام، الذي هو قبلة المسلمين الأولى، مجرد طقس من الطقوس يتم تنظيمه سنويًّا بعيدًا عن الأهداف الحقيقة التي يجب العمل على تحقيقها من خلال الحج بهدف التعبُّد وتقديم الطاعة.

وفي كلمة له خلال خطبة الجمعة في مسجد إبراهيم في صيدا حذَّر الشيخ حبلي من المخطط الوهابي الهادف الى التعمية على المقاصد الشريفة والإيمانية لموسم الحج، مذكرًا بقوله تعالى: ” وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْنًا” وأضاف الشيخ حبلي:

  • لكن الأمان لم يعد موجودًا والحج لم يعد منبرًا للدعوة من أجل إصلاح النفوس وخدمة الناس والعباد، بل للأسف بات يؤدي الى الحاق الضرر بالعباد، كما ان أموال المسلمين باتت تذهب الى الصناديق التي تموّل الحرب على اليمن وسوريا والى إدارة ترامب الصهيونية،  وهذا ما لا يرتضيه الله سبحانه وتعالى لعباده، بأن يكون المسلم شريكًا في قتل أخيه المسلم.

من جهة ثانية نوّه الشيخ حبلي ببدء عودة النازحين السوريين من عرسال الى الأراضي السورية التي باتت آمنة بشكل كبير، وأشاد بجهود المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم الذي عمل من أجل حل أزمة النزوح من خلال التواصل مع الدولة السورية، وعليه نؤكِّد على ضرورة التنسيق السياسي بين لبنان وسوريا من أجل حلِّ ملف النازحين، على غرار التنسيق الأمني الحاصل بمسألة المطلوبين.

كذلك توجَّه الشيخ حبلي بالشكر الى الجيش اللبناني وقائده العماد جوزيف عون، الذي بذل الجهود المشكورة من أجل نزع فتيل أزمة البوابات الإلكترونية في مخيمي عين الحلوة والمية ومية، ولفت الى أن هذه الخطوة تثبت مجددًا حرص المؤسسة العسكرية على الأخوة الفلسطينيين بهدف توفير الأمن والحماية للمخيمات وساكنيها.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share