الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

جيسي عبدو في “سك على اخواتك”

 

بمبادرة ودعم شركة الصبَّاح

كتب وليد باريش

لأن كلَّ أعماله لهذا العام تميَّزت بعلامة لبنانية فارقة، كانت جيسي عبدو هي خيار المنتج اللبناني صادق الصبَّاح وشركته الناشطة عربيًّا، لتزيِّن المسلسل الكوميدي المصري “سك على أخواتك”، بعد أن اقتنع المنتج الصبَّاح بموهبتها وأعطاها الفرصة الذهبية لتلعب الدور المميَّز أمام نخبة من أبطال الكوميديا المصرية وفي مقدمهم النجم علي ربيع، حيث تقوم بدور إحدى شقيقاته من جنسيات مختلفة، وبالطبع هي اللبنانية التي ستفاجئه بصلة الدم.

جيسي تمثِّل للمرة الأولى في مصر، وتقول إنها لم تُقدم على مشروع التمثيل  إلًا بعد أن وصل الى يديها السيناريو، الذي ارتاحت فيه إلى الشخصية المطلوبة منها، وتقول إن المنتج صادق الصباح قد رشَّحها للعمل لأن النص يحتاج لشخصية لبنانية وهي شقيقة بطل العمل (علي ربيع) وهو فنان محترم وحقيقي وكوميدي ممتاز وقد استمتعت بالعمل معه وسعيدة بأول تجاربها في مصر، وترى أنها محظوظة لأنها عملت تحت إدارة مخرج متميِّز ومبدع هو وائل إحسان، وهو فنان وحسَّاس ونظرته الإخراجية رائعة.

وتضيف جيسي أنها استفادت من العمل معه وأن المنافسة قوية والجمهور كان الحكم، ومسلسل “سك على أخواتك ” عمل رائع بكل المقاييس وكبير بكل النجوم الذين شاركوا فيه، وهي سعيدة بالتعاون معهم سيما وأن شخصيتها جديدة.

جيسي عبدو التي نشاهدها أيضًا في مسلسل “جوليا “مع ماغي بو غصن، حيث تلعب شخصية الصحافية الرياضية و”المسترجلة” هي نفسها من إختار العمل المصري لتقدم نفسها إلى الجمهور العربي وجمهور مصر ولعبت دور الشقيقة بكل صدق وبعيدة عن الإفتعال فإستطاعت أن تخترق الحصار المصري وأن تنفذ عملًا كوميديًا درجة أولى  وهي التي إكتسبت من أعمالها الفنية المنوعة والسابقة الخبرة الكبيرة والجاهزة لخوض كل الأدوار الصعبة، لهذا لا تعتبر أنها ذاهبة في الفن إلى نزهة بقدر ما ترى أنها رحلة شاقة ومغامرة ومنافسة وتحدٍّ، لأن تجاربها المنوّعة بين التلفزيون والسينما والمسرح  جعلتها تفتح عينيها جيدًا على كل ما يحدث ويجري أمامها، وعندما تقبل المشاركة في مطلق عمل فني تعرف مسبقًا أنها سوف تخوض حربًا لها إيجابياتها على تجربتها، سيما وأن تلك الحرب تعزِّز من إرادتها وعطائها وتحفِّزها على أن تقدم للجمهور الأفضل والأجمل والأجدَد، وهي التي تقول بأنها لا تحب كلمة نجمة بل تحب صفة ممثلة لأنها المهنة التي تحبها وتفضلها وتحترمها، وتؤكد أن لا أعداء لها شخصيًا وليس لديها مشكلة مع أي أحد، لأنها تنهي عملها وتعود إلى منزلها، لهذا فإن علاقتها مع الجميع أكثر من ممتازة.

Print Friendly, PDF & Email
Share