طموحنا أن نتحول إلى منبر نقاش لبناني-عربي

الموسيقار د. طلال في دار الأوبرا المصرية

بصوتي محمد عبده وأنغام و160 عازفًا

 

على مسرح دار الأوبرا في مصر، أحيا فنان العرب محمد عبده ونجمة مصر أنغام حفلًا غنائيًّا مبهرًا بكل المقاييس. فقد غنّى محمد عبده أغاني ألبومه الجديد الذي لحَّنه الموسيقار السعودي الدكتور طلال، من كلمات عددٍ من كبار الشعراء العرب وهم: الأمير بدر بن عبد المحسن، الشيخ عيسى بن راشد آل خليفه، ثريا قابل، فهد عافت، طارش قطن، فائق عبد الجليل وأحمد المري، بالإضافة الى قصيدة جميلة من قصائد الشاعر الراحل نزار قبّاني.

كما قدّمت الفنانة أنغام مجموعة أغنيات من ألحان الموسيقار الدكتور طلال، ومن كلمات: علي الغامدي، مبارك الحديبي، عمر النعيمي، وأغنية من كلمات الشاعر المصري الراحل مأمون الشنّاوي.

أنغام شدت بأغنية “كل الكلام” التي لحَّنها الموسيقار طلال للسيدة نجاة الصغيرة، من كلمات الشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي لتأتي السهرة مختلفة عما سبقها من الحفلات، وكان أبرز ما فيها، الفرقة الموسيقية التي قدّمت مع صوتي محمد عبده وأنغام وألحان طلال، موسيقى عزفتها ببراعة مبهرة فرقة من حوالي مائة وستين عازفًا، من خيرة العازفين المصريين، وبقيادة المايسترو الكبير وليد فرحات.

لم تكن الفرقة والموسيقية مجرّد عازفين محترفين، بل كانت حالة أذهلت كل الذين سمعوا وانتشوا بهذه الألحان الجميلة والمتنوّعة التي صاغها الدكتور طلال بذكاء وموهبة مختلفة الألوان.

فقد غنّى محمد عبده أغاني ألبومه “عمري نهر”، واكتشف الذين لم يسمعوا كل الأغاني من قبل أن الألحان تنوّعت بين الخليجي السعودي، والطرب الشرقي، ومع فرقة بهذا الحجم، استمع الحاضرون الى موسيقى وصلت إليهم كما لو كانت مسجّلة في الأستوديو، بسبب الإتقان الذي كان لافتًا جدًا.

وبين أغاني محمد عبده وأغاني أنغام، أصابت الحاضرين حالة من النشوة الموسيقية الطربية، أولاً لجمال الألحان، وثانياً للإتقان في التنفيذ الموسيقي، وثالثاً للإبهار بالتقنيات المساعدة، من ديكورات وإضاءة ومؤثّرات، وقد تمّ تصوير السهرة (التي ستُعرض على عدة فضائيات عربية قريبًا) بإدارة المخرج القدير وليد ناصيف.

كل هذا التنظيم وهذا الإعداد المبهر، والذي حظي بإعجاب كبير من مختلف الفنانين والنقّاد والصحفيين والضيوف، وخصوصًا معالي وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبد الدايم، التي حضرت وهنَّأت الجميع على هذا النجاح، هذا التنظيم كان بإشراف الأستاذ خالد أبو منذر المدير التنفيذي لمختلف أعمال الموسيقار طلال الفنِّية. وبراأوبر

Print Friendly, PDF & Email
Share