الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

هيفا تفوز بالرقم 19

 

بعيدًا عن معركتها

 مع الإعلامي الكبير سامي كليب

حسب إحصائية لمجلة “توب جنتلمان” العالمية حول من أسمتهن “أجمل 30 امرأة عبر العصور”، تربعت العارضة العالمية السمراء نعومي كامبل  على القمة بالمرتبة الأولى، تلتها العارضة البرازيلية إدريانا ليما بالمرتبة الثانية، بينما حلت نجمة السينما الهندية آشوريا راي بالمرتبة الثالثة

عربيًّا غابت كل دولنا عن القائمة، بينما حضرت عارضة الأزياء فلسطينية الأصل جيجي حديد ، لكن باعتبارها أميركية الجنسية، لينفرد لبنان وحيدًا (وهنا الأهم)  مع النجمة هيفاء وهبي وإن في المرتبة التاسعة عشرة، من بين مجموعة الثلاثين التي ضمت من تركيا الممثلة (ألمانية الولادة) فخرية أوجن أو فهرية أفجين، كما هي معروفة عالميًّا… هذا ولم تغب عن قائمة “أجمل 30 امرأة عبر العصور” كلٌّ من: بيونسية وأنجلينا جولي

هيفاء وهبي  الحاضرة دائمًا بين جميلات العالم لم تستطع محليًا الحصول على لقب ملكة جمال لبنان، علمًا أنها كانت الأجمل في إحدى مباريات العقد التاسع من القرن الماضي وكادت تحمل اللقب، لولا استبعادها في اللحظات الأخيرة، لكونها كانت متزوجة وأمًا منذ سن الـ15، فاكتفت محليًّا بلقب ملكة جمال الجنوب العام 1992 لتستغني عن كل ألقاب الجمال بعدها وتحقِّق نجوميتها غير المسبوقة في عالم الغناء، حيث لم تدَّعِ يومًا بأنها أكثر من مغنية استعراضية حققت شهرتها العالمية بفضل: جمالها وذكائها في آن… هذا الذكاء الذي أكَّد عليه الإعلامي الكبير سامي كليب في مقابلته الأخيرة التي لم يتعرض فيها للإساءة لهيفا بقدر ما حاول البعض أخذ كلامه في غير إطاره (خصوصًا داخل البرنامج المعني)  ليتم نقل الصورة لهيفا التي وللمرة الأولى تتجاوز الخطوط الحمر في الإساءة لإعلامي كبير انتقدها في الغناء، فانجرفت للإساءة لشخصه من خلال عائلته

Print Friendly, PDF & Email
Share