بواسطة halawi فى 10 - November - 2017 لايوجد تعليق

ومهزلة التحالف مع دوري شمعون

 

في حين يتطلع الجميع في لبنان إلى تحويل احتجاز دولة الرئيس سعد الحريري إلى نقطة التقاء، وهذا ما حصل ويحصل منذ تاريخ “تغييب الحريري” حتى اليوم، في هذا الوقت وحده اللواء أشرف ريفي كان بمثابة الصوت النشاذ، رافعًا صور الخاطف (محمد بن سلمان) في ساحات طرابلس كاشفًا وبكل “صفاقة” أنه كان وما يزال جزءًا من مشروع احتجاز الحريري الإبن في محاولة لسحب البساط من تحته والاستيلاء على الإرث الحريري لا بل سرقة الشارع “المستقبل” تيارًا وجمهورًا من بوابة استعمال اسم بهاء الدين الحريري، وما إطلالته الأخيرة وبرفقة سالم الرافعي الغائب عن الساحة منذ إلقاء القبض على شريكه الإرهابي أحمد الأسير، إلا من باب التجييش لهذه السرقة للإرث الحريري، وضم هذا الإرث إلى البيئة الحاضنة للإرهاب التي نبذها الشارع الطرابلسي علَّه يقلب الطاولة ويستولي على الأكثرية السنية “برلمانيًا” حين تدق الساعة، وهو كلام لا يخفيه ريفي من هنا  حيث قال صراحة: أقول لأهلنا في “تيار المستقبل نحن نحترم الشيخ سعد الحريري وكذلك نحترم موقفه الأخير في الاستقالة وفي مضمون بيان الاستقالة، ونعتبر أنها تصحيح لخطأ كبير!!!، ونبني آمالاً لتوحيد كل السياديين كي نزيل هذه الوصاية ونستعيد دولتنا ووطننا… الأحرى بنا أن نتحد كسنَّة وكلبنانيين حول ثوابتنا، اذ لم نعد وحدنا، فالشرعية العربية الى جانبنا وكذلك الشرعية الدولية، أعلنَّا منذ اليوم الأول لما سُمِّي بالتسوية أننا سنطلق مقاومة سياسية ووطنية بوجه الوصاية، وأثمرت هذه المقاومة سقوط الحكومة التي استخدمتها الوصاية بوجه لبنان وأشقائه العرب، ونحن مستمرون، ويدنا ممددوة لكل السياديين… نحن نريد عيشاً مشتركاً مع الجميع، مسلمين ومسيحيين. وعلى المستوى الإسلامي نقول إنّنا نريد أن نعيش سنة وشيعة ودروز وعلويين مع المستقلين والأحرار، وليس مع التابعين للدولة الإيرانية، وقد رفعنا يافطات نتوجه فيها بالتحية الكبرى للسعودية، ونقول لها: لبنان يعاني من الوصاية الإيرانية ويريد مواجهتها، ونحيِّيكم في مواجهة المشروع الإيراني ونشد على أيديكم في ذلك، لقد طغى الفرس ويجب أن يعودوا إلى بلاد فارس ويخرجوا من أراضينا.

واليوم تتكشف مهزلة أكبر في هذا المجال تمثلت بانضمام حزب دوري شمعون إلى “حزب اللواء ريفي” من خلال دعوة تصعيدية في غير وقتها، تمثلت بدعوة ما يُسمى “منظمة الطلاب في حزب الوطنيين الأحرار”، للمشاركة مع مناصري ريفي إلى تظاهرة شعبيّة، غداً السبت، أمام مدخل القصر الجمهوري، احتجاجاً على ملفّين أساسيين هما: “الهيمنة الإيرانية المتمثلة بحزب الله على لبنان، وترحيل اللبنانيين من دول الخليج” ودائمًا حسب بيان “منظمة الطلاب الأحرار”…

 

Print Friendly
Share

التعليقات مغلقة.

سياسة

جنى أبو ذياب مناضلة

   أو عميلة إسرائيلية في وقتٍ تحاول فيه قلة من معارفها أو العاملين معها ...

حسناء بهاء الحريري

معجبة بالحكيم   في ظل خروج زوجات المسؤولين إلى العلن وإعلان مواقف لهن حول ...

مملكة الرمال وتعويض الهزائ

  في خطبة الجمعة للشيخ حبلي أشار الشيخ صهيب حبلي الى أن لبنان تمكن ...

طلال أرسلان: دولة الرئيس ال

ضمانة لإبعاد شبح الفتنة عن هذا الوطن متابعة لقضية احتجاز دولة الرئيس سعد ...

هذه جرائم الإرهابي أبو طاقي

  الذي وقع الآن في قبضة الجيش   لم تنفع كل عمليات التمويه التي أطلقتها ...
... المزيد

اعلانات