الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

حمدان من بطريرك انطاكيا

 إلى الحزب الشيوعي واليتيم.

حنا غريب: ندعو كلَّ من يؤيد النسبية

للنزول الى الشارع.

حسين يتيم والعودة إلى قيم الإمام الصدر.

زار أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المس1تقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان يرافقه وفدٌ من الأخوة أعضاء الهيئة قداسة مار إغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق  (الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية) في المقرّ البطريركي في العطشانة – بكفيا ، حيث هنّأوه  على سلامته بعد تعرّضه مع جموع المصلّين من أهلنا السريان الأرثوذكس في القامشلي لهجوم مجرم إرهابي، إلا أن رحمة الله وقدرته حمت قداسة البطريرك والمؤمنين معه.

وشدّد العميد حمدان على الدور الريادي الذي يقوم به سيادته في ترسيخ ودعم صمود أهلنا من كل الطوائف، وبالأخص أهلنا السريان الأرثوذكس في مناطقهم على أرضهم المقدسة، مثمناً إيمانه وشجاعته مع كل المطارنة السريان لاسيما سيادة مطران بيروت للسريان الأرثوذوكس دانيال كورية.

ودعا العميد حمدان كل القوى المؤثرة الى العمل الدائم من أجل تحرير المطرانين  المخطوفين بولس يازجي ويوحنا إبراهيم وعودتهما سالمين الى أهلهم ورعيّتهم.

2على صعيد آخر زار حمدان يرافقه وفدٌ من الأخوة أعضاء الهيئة القيادية أمين عام الحزب الشيوعي الأستاذ حنّا غريب.

هنّأ العميد حمدان الرفيق حنّا غريب على توليه منصب الأمين العام في الحزب الشيوعي، مباركاً للرفاق في المكتب السياسي واللجنة المركزية، مؤكداً أن تاريخًا طويلًا من النضالات يجمع بين “المرابطون” والحزب الشيوعي اللبناني، سواء أكان نضالًا قوميًّا من أجل تحرير كل فلسطين وقدسها الشريف أو نضالًا مطلبيًا اجتماعيًّا، حيث أننا نعتبر الحزب الشيوعي ديناميكية هذا النضال على مدى  عقود من الزمن على صعيد الواقع السياسي الاجتماعي اللبناني.

على الصعيد الاقليمي قال العميد حمدان: نحن ضد كل ما يحاك من مؤامرات تهدف الى تفتيت أمتنا وتشتيتها وحرفها عن الصراع الأساسي مع الكيان اليهودي التلمودي وتضييع البوصلة وإبقائها تحت نير هذا الاستعمار الذي يحول دون تطورها وتقدمها ومساهمتها في الحضارة 3الإنسانية مثنيًا على التضحيات التي قدمها الرفاق في الحزب الشيوعي اللبناني من الجنوب الى الشمال في مقاومة هؤلاء اليهود الذين حاولوا فرض واقعهم فتصدى لهم الحزب الشيوعي والمرابطون والقوى الوطنية والتقدمية واستُشهدوا من أجل دحر العدو عن الساحة اللبنانية.

من جهته أكد غريب رفض الحزب لكل ما يُخطَّط للمنطقة، داعياً للوقوف في وجهها، ورفض الحزب لما تحضِّر له الطبقة السياسية لتجديد نفسها بنفسها من خلال القانون الانتخابي، الذي يُطبخ بين أطراف السلطة، داعيًّا كافة القوى الى التكاتف لمنع هذه السياسة، ومجابهتها حتى إقرار قانون انتخابي عصري قائم على النسبية، يعتمد لبنان دائرة واحدة وخارج القيد الطائفي.

وأردف غريب:

–        هذا هو الوقت المناسب كي يتحرك الناس والقوى التي تريد التغيير لذلك أطلق الحزب الشيوعي يومًا وطنيًا من أجل النسبية، وندعو كلَّ من يؤيد النسبية للنزول الى الشارع والتعبير عن رأيه بشتى الوسائل  ولأن يكون تموز موعداً لانطلاق شرارة التغيير.

وختم غريب أن وحدتنا على الارض تتحقق بوحدتنا بالدم والعرق كما توحدنا بالدم دفاعاً عن بيروت، حين حاول الإسرائيلي احتلالها، يومها واجهته المقاومة الوطنية وكانت بيروت أول مدينة حملت السلاح ومنها انطلقت المقاومة الوطنية.

4وفي زيارة له إلى رئيس مؤسسات المعهد العربي التربوية والنائب السابق الدكتور حسين يتيم، وصف يتيم المرابطون بالحركة اللبنانية العربية، مشيداً بالعميد حمدان ابن العائلة العروبية وابن الجيش اللبناني، الذي اتخذ نهجًا وطنيًّا عربيًّا منذ تولي العماد إميل لحود قيادة الجيش اللبناني ثم رئاسة الجمهورية اللبنانية.

وأضاف الدكتور يتيم إن مؤسسات المعهد العربي التربوية هي أول مؤسسة تربوية محلية تستحق لقب عرين العروبة في لبنان، وذلك انطلاقاً من قناعة القيّمين عليها، معربًا عن فخره باستقبال كل من يؤمن بلبنان وطنًا نهائيًّا لجميع أبنائه كما قال الإمام موسى الصدر، مؤكداً على وجوب ان تنطلق قيم الحرية والعروبة والعدالة وقيم الديمقراطية في وطننا.

بدوره، أشار العميد مصطفى حمدان إلى أن المعهد العربي منذ عام 1958 وحتى يومنا هذا  حافظ على الإرث الوطني والقومي والبيروتي وكان له اليد البيضاء التي ساعدت جميع أهلنا في بيروت، مشيداً بدور الدكتور حسين يتيم الذي نعتبره المعلم الأول لكل منظومة القيم الاخلاقية والوطنية واللبنانية لاسيما وأنه كان دائمًا في طليعة الساعين الى لمّ شمل جميع أبناء وطننا وخصوصاً أهلنا في بيروت.

Print Friendly, PDF & Email
Share