الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

الممثل السوري باسل خياط حائرٌ بين من يتهمه بشتم النظام وآخرون بعمالته له


إحدى المجلات قوّلته ما لم يقله وأوساطه كذَّبت الخبر..

===================

دمشق ومى ميديا / خاص أمواج

===================

“شكراً لكل معجبيني، أعلن توقفي عن التمثيل في سوريا حتى إشعار آخر وترجع سوريا كما كانت، شكراً لكل من هاجمني وشكراً للمخرجة رشا شربتجي لمحاولتها مساعدتي بالاستمرار بالتصوير، أنا متواجد في أبو ظبي حالياً في إجازة مفتوحة شكراً للجميع”.

وبعد أيام على إعلان الممثل السوري باسل خياط هذا الكلام على صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي الـ”فيس بوك” انهالت عليه الشتائم من قبل الجمهور الإماراتي غير المرحِّب بوجوده في أبو ظبي وبعبارات نابية.

وما كاد خياط يتجاوز هذه الشتائم حتى انقلبت الصورة حيث تداولت بعض المواقع الإلكترونية خبراً منقولاً عن إحدى المجلات الإماراتية عنوانه “إن النجم السوري باسل خياط صرح خلال لقائه مع هذه المجلة بأنه لن يعود إلى سورية  قبل رحيل الأسد”…

ليتبين بعدها، ومع قراءة فحوى المقابلة، وجود تحريف للكلام بشكل كامل، ففي حين كرّر خياط ما سبق وأعلنه على صفحته في الـ”فايس بوك” حول سبب غيابه عن سورية بقوله:

–         سفري كان بسبب ما تشهده سوريا من أحداث، والأزمة بدت لي في لحظة ما أنها ستطول، ولطالما لم يكن بمقدوري أن ألعب أي دور في الأزمة، فقد قررت الابتعاد عن البلد لفترة من الزمن لعل الأمور تنفرج وتعود إلى ما كانت عليه في السابق من هدوء وطمأنينة وأمن وأمان…

 و لمزيدٍ من الإيضاح رد باسل على سؤاله حول الطرف الذي يؤيده في الأزمة بقوله:

–          لا أحد سوى حقوق الناس في العيش باحترام وأمان، لم أعمل في السياسة، ولا يمكن لي أن أطرح رأياً سياسياً والفنان عليه أن يكون مراقباً ويترك السياسة لأهلها…

Print Friendly, PDF & Email
Share