الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

مهرجان صور السينمائي الدولي للأفلام القصيرة 

 

 بنسخته السابعة بمواجهة الفساد وكورونا.

تحت شعار «السينما في وجه الفساد» تُقام الدورة الثامنة  من «مهرجان صور السينمائي الدولي للأفلام القصيرة» على «المسرح الوطني اللبناني المجاني» في مدينة صور 10/11/ و12نيسان /أبريل، وذلك بمبادرة من إدارة «مسرح إسطنبولي» و«جمعية تيرو للفنون»، وبمشاركة  27 فيلمًا روائيًّا ووثائقيًّا وتحريك من 13 بلدًا هي: كولومبيا، سوريا، فلسطين، مصر، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية، غانا، بلجيكا، مقدونيا الشمالية، فرنسا، إيران، بلجيكا ولبنان.

تتنافس الأفلام ألمشاركة ضمن المسابقة الرسمية على جوائ:ز أفضل فيلم روائي، أفضل فيلم وثائقي، أفضل فيلم تحريك، أفضل ممثل، أفضل ممثلة وأفضل تصوير سينمائي. وتضم لجنة تحكيم المهرجان: المخرج بهيج حجيج، المخرجة الفلسطينية نجوى النجار، المخرجة الإسبانية أنا سندريرو ألفريز والمخرج وليد مونِّس.

يعمل المهرجان على دعم السينما المحليَّة والتبادل الثقافي وإقامة الورش التدريبية والندوات والنقاشات مع المخرجين، وتُقام هذه التظاهرة السينمائية بالتعاون مع “مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان” و”مهرجان أيام فلسطين السينمائية” والتي يُخِّصص فيها المهرجان أفلامًا تتحدث عن جائحة كورونا ومساحة كبيرة لعرض أفلام مشاريع الطلاب.

وعن الهدف من هذه المبادرة، قال مؤسّس “المسرح الوطني اللبناني” الممثل والمخرج قاسم إسطنبوليي: “من الضروري تسليط الضوء على الشرائط التي تتناول موضوع الفساد والقمع في البلدان التي تشهد تظاهرات وثورات شعبية، وأهمية الدور الذي تلعبه السينما في التغيير المجتمعي وفي المساهمة في الوعي والتحريض لمواجهة الفساد”.

نشير إلى أن مهرجانات صور السينمائية بدأت في العام 2014، بمشاركة 24 فيلمًا من عشرين بلًدا، وبحضور الممثل المصري محمود قابيل، وكرَّمت النسخة الأولى المخرجة جوسلين صعب. وفي الدورة الثانية وصل العدد إلى 58 فيلمًا من 32 دولة وشهد المهرجان تكريم المخرج اللبناني جورج نصر، أما الدورة الثالثة فجاءت بمشاركة 61 فيلمًا من 25 دولة وبمشاركة المخرج غسان سلهب، وعُرضت الأفلام في مدن صور والنبطية وطرابلس ضمن فعاليات مهرجان لبنان السينمائي الدولي للأفلام القصيرة، في حين شهدت الدورة الرابعة إقفالًا قسريًّا لسينما “ستارز” في مدينة النبطية ما اضطُر الإدارة لنقل المهرجان إلى عددٍ من المدارس، وذلك بمشاركة 52 فيلمًا من 27 بلدًا، وأُقيمت الدورتان الخامسة والسادسة بمشاركة أفلام روائية ووثائقية وأفلام تحريك قادمة من مختلف قارات العالم. وشهدت الدورة السابعة مشاركة 52 فيلمًا من 19 بلدًا، وكرَّمت المخرج الراحل جان شمعون وزوجته المخرجة مي المصري.

Print Friendly, PDF & Email
Share