الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

دعوى ربيع الأمين ضد غسان سعود

 

تجاهلت حرية الرأي والتعبير

حفاظًا على مشاعر منشار مملكة الخير.!

 

في لبنان، وفي لبنان فقط، إن تتجنَّى على إيران أو سوريا أو العراق أو فلسطين، وأن تشتم هذه الدول والرؤساء والمسؤولين فيها وتنعتهم بما ليس فيهم فهذه المسألة تندرج ضمن مفهوم حرية الرأي، ومن غير المسموح معاقبة من يقوم بهذا التجنِّي أو الشتم، وإلا فالتهمة جاهزة وهي أننا في دولة بوليسية يحكمها فلان أو علتان…

لكن أن اقول الحقيقة عن المملكة العربية السعودية وعن ولي عهدها، ولا تصفه إلا بما قام به، ولا تصف مملكته إلا بأقل مستوى من الصفات والنعوت التي تنطبق عليها، فهنا أنت قد ارتكبت الفظائع وتسبَّبت بخراب العلاقة مع “مملكة صديقة هي مملكة الخير” هذا الخير العائم  على أميركا وعلى إسرائيل، يقابله الحديد والنار على أطفال اليمن وقبله سوريا، أم أن تذكِّر بالمنشار السليماني فهذه أكبر الكبائر، وسيتنطح لك “لبنانيو المملكة” مطالبين حتى بقطع رأسك… والبارحة على سبيل المثال رأينا أحمد فتفت يعبِّر بمنتهى الوقاحة عن حسرته لأن “كرم المملكة” غائب عن لبنان بسبب انشغالاتها باليمن والبحرين وسوريا وغيرها، أما إيران برأيه فهي تحتل لبنان… ولم يظهر من يحاسبه ويسأله أين شاهد جنود إيران المحتلين هل داهموا “زريبته” وأكلوا من “معلفه”؟!!

بينما نشاهد غسان سعود وجورج ياسمين قد أقاما القيامة من لبنان إلى المملكة، لأن الأول قال كلمته والثاني استضافه ولم يقاطعه أو يقطع حواره، قامت قيامة “لبنانيو المملكة” خشية تعكير صفو العلاقة مع “المنشار”، ليسارع مدير المحطة المعنيَّة روي الهاشم بنفسه وبمبادرة ملكية لاتخاذ أقصى التدابير بحق أهم إعلامييه جورج ياسمين. لأنه لا يستطيع اتخاذ إجراءات بحق غسان سعود… الهاشم تصرف كشخص ملكي أكثر من الملك، ورغم ذلك لم ينفع تصرفه بلجم الآخرين من المنبطحين تحت “نعال بن سلمان” ليتنطَّح من يقوم بالدور الأهم، وهو المدعو ربيع الأمين أحد أهم أبواق “مملكة الخير”، باعتباره يعيش من بركاتها ويُقيم لها مؤسسة ظاهرها لبناني اغترابي، وباطنها سعودي ارتزاقي، وقد  اسماها “مجلس التنفيذيين اللبنانيين”، ومن هذا الـ”مجلس” وهذا اللا أمين وصلنا التالي:

  • تقدم مجلس التنفيذيين اللبنانيين بشكوى فورية إلى النيابة العامة التمييزية، بحق كل من الإعلامي جورج ياسمين، وضيف برنامجه الكاتب غسان سعود ومحطة الـ

وفي التفاصيل استنكر المجلس في بيان صحافي ما أدلى به الكاتب غسان سعود في تصريحاتٍ مسيئة بالمباشر إلى المملكة العربية السعودية وقيادتها وذلك في مقابلة تلفزيونية مصورة بثتها شاشة الـ OTV مع الإعلامي جورج ياسمين.

وأكد المجلس رفضه لما اعتبره “تجاوزات إعلامية”  جملةً وتفصيلا والتي من شأنها أن تهدِّد مصالح اللبنانيين في العالم!!!! مطالبًا المجلس بإدانة شديدة لهذه التصرفات غير المسؤولة على حدّ قوله. وأشار إلى أنّ العلاقة  وطيدة ما بين الشعبين السعودي و اللبناني ولها أواصر تاريخية متينة، لن يهزها أي اجتهادات شخصية مسمومة!! ممن يضمرون الأحقاد ويولون راية مصالحهم الشخصية حتى على مستوى مصالح المغتربين في المملكة أو أي دولة أخرى من مختلف أرجاء العالم.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share