الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

22 سنة سجن لفضل شاكر

 

بعد الحكم بثلاث سنوات

على كيندا الخطيب.

 

كما يبدو فإن عجلة تحريك الملفات القضائية في لبنان قد انطلقت، وعلى أكثر من جبهة، فبعد كيندا الخطيب وإدانتها بجرم التعاون مع العدو، ها هي المحكمة العسكرية تصدر حكمها اليوم بحق الإرهابي الفار من وجه العدالة فضل شاكر بالسجن 22 عامًا مع الأشغال الشاقة.

المحكمة العسكرية الدائمة، برئاسة العميد منير شحادة، والتي أصدرت بالأمس حكمها بإنزال عقوبة ​السجن​ مع الأشغال الشاقة لمدة ثلاث سنوات بحق ​كيندا الخطيبب، أصدرت اليوم بحق المغني المعتزل حكمين غيابيين:

الحكم الأول بالسجن لمدة 15 عامًا، مع الأشغال الشاقة، وتجريده من حقوقه المدنية بعد إدانته بتهمة التدخل في أعمال الإرهاب الجنائية التي اقترفها إرهابيون، مع علمه بالأمر عن طريق تقديم خدمات لوجستية لهم.

الحكم الثاني قضى بسجن الإرهابي شاكر سبع سنوات مع الأشغال الشاقة والتجريد من حقوقه المدنية، وتغريمه خمسة ملايين ليرة لبنانية، بتهمة تمويله “مجموعة الأسير المسلَّحة” والإنفاق على أفرادها وتأمين ثمن أسلحة وذخائر حربية لها

بالعودة إلى المتهمة بالعمالة للعدو كيندا الخطيب فقد كانت قد اتُهمت من قبل مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية بالإنابة القاضي فادي عقيقي بجرم التعامل مع العدو ودخول الأراضي الفلسطينية المحتلة والتعامل مع جواسيس العدو الإسرائيلي والمتعاملين لمصلحته.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share