الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

جهاد المر يغيب عن:

 

 

مهرجان أعياد بيروت 2019!

 

تصوير فوتوغرافي: علي كاظم.

 

يبدو أن تداعيات ما يحصل في أروقة تلفزيون المر MTV و”ستوديو فيزيون” من خلافات بين أفراد العائلة (ميشال وجهاد ووالدهما غبريال) بدأت تنعكس على مشاركتهم في بعض الأنشطة التي كانوا من أوائل المحركين لها…

فقد وردت أخبار لأمواج حول غياب رئيس مجلس إدارة 2u2c الأستاذ جهاد المرّ عن المؤتمر الخاص الذي شهده فندق الفينيسيا – بيروت لإطلاق الدورة الثامنة من مهرجان أعياد بيروت 2019، وحضره ورعاه كل من وزيري السياحة والثقافة أفيديس كيدانيان ومحمد داوود داوود، بينما تمثلت الشركات المعنية بكلٍّ من: أمين أبي ياغي، كلود قواص وجورج عيسى الّذين أجمعوا على رسالة المهرجان السامية ودوره في خلق حركة خاصة في قلب العاصمة، فبيروت لا يليق بها سوى الفرح والسلام والأمن والأمان وست الدنيا التي استقبلت أهم النجوم العالميين والعرب والتي ابتكرت أهم المهرجانات الغنائية الموجودة على الخريطة الدوليّة ما زالت مصرّة على الفرح وعلى الأعياد ومن هنا أعلنوا إطلاق الدورة الثامنة لأعياد بيروت عبر البرنامج الفني التالي:

الافتتاح يوم 11 تموز مع وائل كفوري الذي سيحيي حفله الفني الوحيد في العاصمة خلال الموسم الصيفي على مسرح أعياد بيروت الذي أصبح حضوره على خشبته محطة ثابتة في روزنامة حفلاته.

يوم 14 تموز، وللعام الثاني على التوالي يحيي النجم ناصيف زيتون ليلة شبابية صاخبة يقدّم خلالها أغاني ألبومه الجديد للمرة الأولى، إلى جانب أجمل أغانيه الخاصة.

النجاح الضخم الذي حققته حفلات Stars 80 في فرنسا وفي عدد من الدول الأوروبية، جعلت القيّمين على أعياد بيروت يستدعونها لإحياء حفل ضخم مساء 17 تموز المقبل، بمشاركة 13 فرقة فنية أجنبية معروفة جدا.

يوم 19 تموز يطلّ الموسيقي اللبناني زياد الرحباني على جمهور أعياد بيروت في حفل يحمل اسم العاصمة “ببيروت” ويشاركه فيه مجموعة من الأصوات اللبنانية والأجنبية المعروفة مثل المغنية Lisa Simone.

بعد غياب لعدّة سنوات عن الحفلات اللبنانية، يحيي الموسيقار العالمي Yanni ليلة عالمية بامتياز على مسرح أعياد بيروت مساء 23 تموز، وتشاركه اوركسترا ضخمة.

في موعدها السنويّ الثابت، تطلّ اليسا على جمهورها اللبناني مساء 26 تموز، في ليلة تملؤها الرومانسية والحب.

معالي وزير السياحة أفيأديس كيدانيان وفي كلمة له أكَّد دعم الوزارة للمهرجانات اللبنانية كافة وعلى وجه التحديد “أعياد بيروت”، كما تحدّث عن الدور الذي يلعبه هذا الحدث السنوي من ناحية تنشيط الحركة السياحية، وهنّأ في كلمته أصحاب الشركات الخاصة التي تتولى تنظيم Beirut Holidays، كما وجّه دعوة مباشرة إلى كافة السيّاح لزيارة لبنان في الموسم الصيفي المقبل الذي يتوقّع أن يشهد حركة ناشطة.

بدوره أثنى معالي وزير الثقافة محمد داوود داوود على الدور الذي يلعبه المهرجان في خلق الاجواء الايجابية في العاصمة اللبنانية، كما تحدّث عن أهمية التنوّع الثقافي الذي يتضمنه البرنامج الفني الخاص بالحفلات، ودعا الجميع للتعاون من أجل استعادة ثقة اللبنانيين والمهاجرين والسيّاح وكل من يحب هذا البلد، واعتبر أن هذه المهرجانات تساهم في النهضة الثقافية والاقتصادية.

يختتم المهرجان دورته للعام الحالي مع Beirut Summer Shakedown مساء 30 تموز في ليلة شبابية ضخمة لمحبي الموسيقى الصاخبة.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share