الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

طوني خليفة الحلقة 28

http://www.aljadeed.tv/arabic/program/tony_khalifeh

 

العميد سامي الرمَّاح والبلاغ رقم واحد.

والبحث عن الثمن لإسكات طوني خليفة

في قضية العاملات المعنَّفات.

ومواجهة “سوقية” بين الأم والأب

 الذي هدَّد برمي أطفاله عن صخرة الروشة.

  

على طريقة البلاغ رقم واحد تولَّى العميد المتقاعد سامي الرمَّاح إطلاق صرخته للعسكريين المتقاعدين ردًا على تصريح الوزير جبران باسيل مفتتحًا الحلقة بدلًا من طوني خليفة، وسط تساؤلات كبيرة حول حقيقة انتقال الاحتجاج العسكري إلى الشارع… ومع استلام خليفة دفة الحلقة جرى اطلاق الهاشتاغ لها تحت عنوان “هل أنت مع تحرك العسكريين في الشارع نعم أم لا” إضافة إلى سؤال الحلقة للإجابة على عملية حسابية لكسب الجائزتين المقررتين.

التحرُّك العسكري.

مع عميدين ضيفين متقاعدين انطلقت الحلقة العميد مروان شربل (وزير داخلية سابق)، وسامي رمّاح (الناطق باسم التحرك العسكري) الذي ينطلق الثلاثاء في العديد من المناطق اللبنانية، وكان السؤال البديهي من قبل الإعلامي طوني خليفة لرمَّاح هو سؤال الشارع اليوم: هل يستحق الأمر تحركًا للعسكريين في الشارع، خصوصًا وأن ما قاله الوزير باسيل ما يزال مجرد اقتراح غير معلومة حدوده وآفاقه، هذا الأمر لاقاه الوزير السابق شربل معتبرًا من ضمن هذه الآفاق اقتراح أن يتم “الاستقطاع” من رواتب العسكريين، بما لا يزيد عن مائة دولار تُعتبر على شاكلة ديون تُعاد لهم بعد استقرار الأوضاع الاقتصادية، ومن هنا جاء استعمال مفردة “استقطاع”… وفي مداخلة للنائب والعميد السابق شامل روكز جرى الرد على سؤاله حول موقفه ودوره من هذا التحرك، باعتباره من ضمن كتلة تيار الوزير باسيل (لبنان القوي-التيار الوطني الحر) فردَّ روكز بأن اجتماعًا سيُعقد للنواب والوزراء من العسكريين المتقاعدين لاتخاذ القرار بهذا الشأن، متمنيًّا على الرمّاح ومن معه من عسكريين أن يكون التحرُّك بدون قطع طرقات، باعتبار أنه ليس تحركًا لمعاقبة الناس من العابرين على هذه الطرقات التي سيتم اختياره في التحرك يوم غد، هذا التمني لاقاه خليفة ومعه الوزير شربل، الذي قال إنه لن يكون مشاركًا بالتحرك قبل أن تتضح معالم الخطوة التي سثُتخذ بعد اقتراح باسيل، ليرد العميد رمَّاح بأن باسيل لا يتكلم من فراغ وأن العسكريين الذين قدموا الشهداء والجرحى  لن يقبلوا بتصنيفهم كعناصر غير منتجة بمجرد تقاعدهم.

طفلة معلَّقة بالهواء.

بعد ورود شريط فيديو إلى البرنامج تبدو فيه عاملة منزل أثيوبية وهي تحمل طفلة تتدلى بين يديها خارج شرفة منزلها، وهي تلوِّح بها في الهواء، استطاع فريق البرنامج الوصول إلى مصوِّر الفيديو حيدر حاجو، وكذلك إلى والدي الطفلة، اللذين كان حاجو هو من أوصل لهما “الفيديو”، حيث قام بتصويره من مكان عمله في الطابق السادس من مبنى مجاور، وكان يشير للعاملة بالتوقف عما تقوم به تحاشيًا لما تشكِّله حركتها من خطر على حياة الطفلة. وفي حين لم يظهر الوالدين في الحلقة لاعتبارات خاصة بهما (التزامهما الديني) أعلنا أنهما قاما بطرد العاملة بمجرد وصول الشريط إليهما، والغريب انهما تلقيا من العاملة الأثيوبية رسالة مستفزِّة لهما من بلدها، حيث تتهكم بها على ربة المنزل (والدة الطفلة) وتستعمل كلمة مسيئة في وصفها، وهي تؤكِّد أنها لم تدخل السجن بسبب فعلتها بل عادت إلى بلدها وحصلت على مبلغ مالي!!!

وشكوى عاملات فيليبينيات.

وفي أكثر من شريط آخر بدت ثلاث عاملات فيليبينيات تشتكين مما حصل معهن في أحد منازل لبنان، ووصل الأمر إلى حدود التعنيف (الفلق أمام الأطفال) والتحرُّش (نزع ملابسهن)، إضافة إلى عدم إعطائهن كامل حقوقهن المادِّية، ولأن الأسرة المعنيَّة بالإساءة للعاملات تعتبر نفسها فوق القانون بشكلٍ أو بآخر، فقد حاولت بشتى الطرق منع هذه القضية من الوصول إلى الإعلام، وتحديدًا إلى برنامج “طوني خليفة”، حيث جرت محاولات حثيثة شارك بها  فنانون وإعلاميون وسياسيون تارة عن طريق التوسط عبر فريق البرنامج وطورًا من خلال الاتصال المباشر مع خليفة نفسه والسؤال واحد: ما هو ثمن سكوت طوني خليفة عن هذه القضية وعدم طرحها في البرنامج، ليأتي الرد كما يليق بالمتصلين وبينهم الشخص المعني نفسه بأن أحدًا مهما علا شأنه لا يمكنه شراء البرنامج وخليفة نفسه. أما على صعيد معالجة القضية فقد بدأت أولًا من الاستماع إلى وجهة نظر صاحب العلاقة، وبوجود زوجته وكان النفي قاطعًا من قبلهما، مع التأكيد أنهما على العكس ليس بإمكانهما القيام بأي تصرفات مؤذية لعاملات مؤتمناتٍ على أطفالهما، كما جرى تأكيد حصولهن على كامل حقوقهن المادية، أما ما حصل فهو من باب ابتزاز العاملات للأسرة، وهذا ما جرى إطلاع الفريق عليه من خلال رسائل هاتفية تلقتها الزوجة من إحدى العاملات (ودائمًا حسب كلام العائلة)… فريق العمل تابع تحقيقه فوصل إلى المكتب الذي استقدم إحدى العاملات ممن قمن بتصوير الفيديوهات، ليؤكد أن العاملات وحسب معلوماته يتعرضن للتعنيف والإذلال في هذا المنزل، وأنه على هذا الأساس رفض تزويد الأسرة بعاملة بديلة.. أما الجيران المحيطون بالعائلة المعنيَّة، وفي رٍد على سؤالهم حول عدم وجود أحد في المنزل المقفل بباب حديدي، جاءت ردودهم معبِّرة عن واقع الحال عندما وصفوا المنزل بالسجن الذي تُحتجز فيه العاملات!!!

أب يهدِّد برمي أطفاله.

وهذه المرَّة إلى فيديو من نوعٍ آخر، يظهر فيه علي المقداد وهو يقوم بتهديد طليقته عُلا مراد بقتل أطفالهما الثلاثة من خلال رميهم عن “صخرة الروشة” الشهيرة في عمليات الانتحار، وذلك للضغط عليها حتى تعود إليه… في هذه القضية جرت مواجهة بين الطرفين داخل الأستوديو، مواجهة كانت في غاية “السوقية” إذا جاز التعبير، بحيث تجاوزت الاتهامات بين الفريقين كل الحدود، وأقلها الاتهامات بالدعارة التي تقاذفها الطرفان ليتبيَّن أن الزوجة كانت تعمل في هذا الإطار قبل الزواج، وأن الزوج ما يزال يعتمد معها اسلوب الإذلال والابتزاز مذكرًا إياها بماضيها رغم زواجه وإنجابه ثلاثة أطفال منها، أما هي فاتهمته بتشغيل ابنته من زواج آخر بنفس التهمة، ليتبين أيضًا أنه متزوج اليوم بخمس نساء ثلاث منهن رسميًّا وإثنتان “بعقدي متعة” كما قال بنفسه،  بينما أكّد تقرير البرنامج حوله أنه متزوج أكثر من ثماني مرات، وكان يعنِّف زوجاته ولا يتردَّد حتى عن تعنيف والدته، أما حول تهديده بقتل أولاده (ما يعني أنه غير مؤهل لتربيتهم كما أعلن خليفة) فقد جاء رده بأنه إنما قام بذلك من باب التهديد وهو بالطبع لن يُقدم على هكذا خطوة، وهو مصرٌّ على حضانة أولاده.

إقفال مستوصف بالشمع الأحمر.

بعد اكتشاف مخالفات تهدّد أرواح المواطنين في منطقة مشاريع القاع البقاعية، قام فريق البرنامج بتحقيقات أوليَّة تبين من خلالها أن المستوصف يعتمد أطباء غير مجازين من قبل وزارة الصحة اللبنانية، كما يقوم بتوزيع أدوية من مصادر غير مُعتمدة، هذا عدا عن وجود أكثر من مادة طبيَّة منتهية الصلاحية، كذلك وجود مخلفات خطيرة  وسامة، ما استدعى مداهمة هذا المستوصف بالتعاون مع وزارة الصحة اللبنانية، حيث جرى ضبط هذه المخالفات وتوثيقها كذلك توثيق اعترافات المسؤولين والعاملين في المستوصف، ما استدعى أقفاله بالشمع الأحمر بأوامر من وزير الصحة الدكتور جميل جبق. وفي مداخلة للمحامية بشرى الخليل كان السؤال حول الأدوية ذات المصدر السوري التي جرى التركيز عليها في التقرير وما هو العيب بوجودها، ومعلوم أن سوريا تُنتج أدوية بمواصفات عالية، ردّ خليفة بأن العيب ليس بالدواء السوري بل بكونها أدوية مهرَّبة ولا تعتمد معايير السلامة، ليأتي الاتصال مع محمد عيّاد (المستشار الإعلامي للوزير) أكثر إيضاحًا حيث قال إن المستوصف مخالف بعدة معايير وإن العيب ليس في الأدوية السورية نفسها بل في تواريخ صلاحيتها. أما حول إعادة تسوية أوضاع هذا المستوصف بعد إزالة المخالفات فالأمر مطروح لكن بانتظار الوصول فيه إلى النتيجة النهائية..

قصّة قمر.

وإلى تقريرٍ خاص حول الوضع الإنساني المأساوي للشابة قمر مواس، والتي تبيَّن أنها ومنذ سبع سنوات تقوم بغسل الكلى، وهي اليوم قد تجاوزت الثلاثين من عمرها وباتت بحاجة  ملحَّة لزراعة كلية، ما يفتح قضية وهب الأعضاء في لبنان على مصراعيها، خصوصًا مع اشتراط أن يكون المتبرِّع من أقارب المريض المعني حسب القوانين اللبنانية، تحاشيًا للدخول في متاهات بيع الأعضاء، ما يجعل المريضة (قمر وسواها) بحاجة للسفر والزراعة خارج لبنان، وعلى هذا الأساس باتت قمر مع أسرتها بحاجة إلى مبالغ كبيرة لتغطية نفقات ذلك… هذا الأمر تبنّاه البرنامج بالتعاون مع “جمعية بنين الخيرية”، والتي حضر رئيسها محمد مختار بيضون إلى الأستوديو لطرح القضية معلنًا وجود مبلغ 45 ألف دولار بحوزة الجمعية جرى جمعها لهذه الحالة تحديدًا (حلة قمر مواس)، وهذا المبلغ بدأ بجمع مبلغ ألف ليرة من عشرة آلاف متبرع جُلُّهم من الأطفال والعجائز، ليصل المبلغ إلى عشرة ملايين ليرة لبنانية…  أما المتبقي الآن فهو 90 ألف دولار لإنجاز العملية، وهذا المبلغ استدعى إطلاق حملة تبرع لقمر عبر جمهور البرنامج (وكلٌّ حسب قدراته).

تينا وأنيس زبيدي وكليب الحمار.

“آه يا لبنان” أغنيّة جديدة من وحي الأغنية الشهيرة “أه ياحنان” انتشرت الأسبوع الماضي بصوت الفنانة تينا زبيدة، من كلمات زوجها الشاعر أنيس زبيدة… والملفت في “الكليب” الخاص بالأغنية كان ظهور حمار سرق الأنظار، فقرَّر فريق العمل وانطلاقًا من شهرة أنيس بكونه أحد أكبر ضحايا “المقالب” في العديد من البرامج التلفزيونية، قرَّر اعتماد مقلب يستهدفه هذه المرة بالقول له إن البرنامج سوف يستضيف الحمار للحديث عن الكليب داخل الأستوديو، ورصد ردّة أنيس زبيدي وتينا حول هذه الفكرة الغريبة أو المستحيلة (خبر استضافة الحمار من كليبهما الجديد) المقلب مرَّ على خير وجرت استضافة أنيس وتينا… واللقاء معهما ارتكز حول السؤال عن اللهجة غير اللبنانية في “الكليب” كما حول نعي لبنان في هذا العمل، لتعترف تينا بالخطأ في القضية الأولى، أما في القضية الثانية فقالت إنها تستشهد بها بلقاء خليفة، الذي ناقش أغنية راغب علامة “طار البلد” وإن هذا العمل من وحيها، واختُتمت الفقرة بإعلان تينا عن أغنيتها الجديدة “بالواسطة” وغناء مقدمتها قبيل إطلاقها.

الجوائز.

أما ختام الحلقة فكان كالعادة مع جوائز المسابقة والتي حاز عليها كلٌّ من: سها طباجة 500 دولار نقدًا، بعد الفوز بالقرعة من أصل عددٍ كبير من الفائزين بالمسابقة والرقم الصحيح هو الرقم 6.. في حين فازت أشواق عبدالله بجائزة بطاقة سفر من VIP Travel.

تصوير فوتوغرافي: فريال نعمة

Contact us

Watta Al Museitbeh, Beirut-Lebanon

+961.1.303300 (205/207)

Print Friendly, PDF & Email
Share