الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

بين شركة ميقاتي وممول حملة نتنياهو

تطبيع أو تعاون تجاري؟

لم تنفِ شركة “أم وان M1” اللبنانية، والتي يمتلكها دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني  الأسبق نجيب ميقاتي ما كشفه موقع بريطاني عن وجود صفقة بين الشركة ورجل الأعمال “الإسرائيلي” تيدي ساغي لشراء مباني “فيكتوريا هاوس” الواقعة في ساحة بلومسبيري بعاصمة الضباب لندن على مساحة 135.299 قدمًا مربعًا، والمملوكة من ميقاتي، وكان قد اشتراها قبل ثمانية أعوام من شركة إيرلندية بمبلغ 170 مليون جنيه استرليني، بينما يقول كاتب المقال جيمس بكلي أن عملية التفاوض ربما أفضت لشراء المباني بما يزيد عن ضعف هذا المبلغ (350 مليون جنيه استرليني)

وفي وقت يلتزم فيه ميقاتي الصمت حول هذه الصفقة اعتبر أحد مسؤولي الشركة أن ما حصل هو عملية عقارية بين شركتين بريطانيتين  إحداهما شركتنا.

هذه العملية تضعها أوساط ناشطي مكتب مقاطعة العدو الإسرائيلي برسم الدولة اللبنانية باعتبارها عملية تخدم التطبيع مع العدو، خصوصًا وأن ساغي هو أحد كبار الداعمين لحملات نتنياهو الانتخابية، وأن الأموال التي قام بتوظيفها أثرياء عرب وغيرهم لهذه الغاية كانت توضع في حساباته، ومن بين هؤلاء ولي الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز (حسب وثائق بناما الشهيرة).

 

Print Friendly, PDF & Email
Share