الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

إسقاط طائرة أف 16 للعدو

 

وأخرى هيلوكبتر فجر اليوم

================

أمواج: مكتب دمشق

================

فجر اليوم العاشر من شباط “فبراير” 2018 يكاد يكون يومًا تاريخيًّا بالنسبة للعدو الصهيوني، والذي يعترف للمرة الأولى بتصدي الدفاعات العربية السورية له وإسقاط طائرة “أف16” كانت تشارك في الإغارة على الأراضي السورية

اجيش العدو والذي يعيش اليوم السبت حالة من الإرباك في يوم عطلته التي تحولت إلى “سبت النكبة” لأنه لطالما فاخر بأن سلاحه الجوي هو الوحيد الذي ما يزال يعصى على المواجهة، قال أليوم  إن “نيرانًا سورية مضادة للطائرات أسقطت إحدى طائراته المقاتلة بعدما هاجمت هدفًا إيرانيًّا أطلق طائرة دون طيار لمجاله الجوى من سوريا معترفًا بأن نيرانًا سورية هائلة مضادة للطائرات توجهت هذه المرة نحوه وأصابت وأسقطت طائرة الإف-16 فى شمال فلسطين المحتلة

ولا فرق أن تكون هذه العملية قد استهدفت هدفًا إيرانيًّا (حسب العدو) أو قاعدة عسكرية سورية حسب الإعلان الرسمي السوري والذي أعلن التالي

  • قامت “إسرائيل” فجر هذا اليوم بعدوان على إحدى القواعد العسكرية فى المنطقة الوسطى وتصدت لها وسائط دفاعنا الجوى وأصابت أكثر من طائرة

والكلام عن إسقاط أكثر من طائرة لم تنفه أوساط العدو التي أعلنت أنه وإلى جانب طائرة الأف 16 هناك مروحية إسرائيلية سقطت فوق تلال شبعا اللبنانية هذا وبحسب مصدر طبي للعدو فإنّ الطيارَين أصيبا بجراح إحداها خطيرة… إذن الهدف إيراني أو سوري يبقى الأهم من هذا كله إعلان القناة العاشرة للعدو عن مصدر رفيع قوله “لسنا معنيين بتصعيد إضافي” ما يشير إلى أن ما حصل ابتلعه العدو ليحسب من الآن وصاعدًا ألف حساب قبل توجيه طائراته إلى الأراضي السورية

Print Friendly, PDF & Email
Share