الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

التمني على الحريري

 

بأن يكون عند التزاماته

 

خلال محاضرة له في الندوة الداخلية التي نظمتها الجميعة في مركزها ببرالياس، لمناسبة عيد الإستقلال الرابع والسبعين، قال رئيس “جمعية قولنا والعمل” الشيخ أحمد القطان: “يجب  أن تكون مناسبة عيد الاستقلال مناسبة لتكريس الوحدة الوطنية والإسلامية التي رأيناها متجسدة بوجود الرؤساء الثلاثة في القصر الجمهوري جنبًا إلى جنب يحتفلون بعيد الإستقلال”… القطان ثمَّن موقف الرئيس الحريري واصفاً إياه بأنه:”موقف وطني كبير أطلقه من القصر الجمهوري والذي جمَّد من خلاله استقالته”، متمنياًّ عليه بأن يكون عند التزاماته التي أعلنها مرارًا أمام اللبنانيين بأنه مع لبنان أولاً وبالتالي من يريد أن يكون لبنان أولًا فعليه أن يكون مع أهله وشعبه ويشاركهم همومهم وشجونهم، على أن تكون هذه العودة من أجل لبنان ومن أجل مصلحة كل اللبنانيين على اختلاف انتماءاتهم الطائفية والمذهبية

القطان أكد على أن حرب الاستكبار العالمي على المقاومة لن تضعفها لأن المقاومة هي مشروع وفكر، وستبقى المقاومة في فلسطين ولبنان، وستبقى كل الحركات المقاومة موجودة طالما هناك اغتصاب للأرض والعرض والمقدسات، وطالما هناك تهديد من العدو الإسرائيلي ومن الفكر التكفيري المجرم، فالمقاومة حاجة، خاصة في لبنان

Print Friendly, PDF & Email
Share