الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

الجدار الفاصل الرئيس بري يحذِّر

وتذكير بإلغاء مفاعيله

بجسر بين عديسة وكفركلا

في وقتٍ يتعاظم الحديث فيه عن حرب عدوانية تُشن على لبنان من قبل “إسرائيل” بتشجيع من أميركا –ترامب، يخطو العدو الصهيوني خطوة إلى الخلف مقفلًا المنافذ الأساسية على نفسه من خلال الجدار الفاصل الذي بدأ تنفيذه العام 2012 ووصل إلى مقابل تلة المطلة المواجهة لكفركلا، مؤكدًا ما سبق وقاله سيد المقاومة من أن هذا الجدار إنما يُسقط كل “ما بُني عليه هذا الجيش من قوة” بحيث بات هو الخائف من اجتياح أرضه وليس العكس…

رئيس مجلس النوّاب اللبناني نبيه برّي، كان أول من كشف عن سعي العدو لاستكمال تشييد هذا الجدار العازل على الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلّة ويمتد في القطاع الشرقي من العديسة حتى كفركلا، ومن رأس الناقورة حتى بلدة علما الشعب، مشيرًا هذه المرة إلى نوايا “إسرائيل” قضم جزء من الأراضي اللبنانية، بالإضافة إلى عمليات تجريف وحفر وتغيير معالم الأرض في غالبية المناطق الزراعية التي يملكها لبنانيون، محذِّرًا من خطورة الخطوة الإسرائيلية والاعتداء على السيادة اللبنانية، مؤكّداً ضرورة وضع حدّ لمثل هذه الاعتداءات من خلال تحرك سريع تجاه الهيئات الدولية

أما على صعيد المقاومة فيكفي بنا العودة إلى العام 2012 والتذكير برد خاص وحصري لموقع أمواج حول مجابهة الجدار في حلال تمدده ومواجهة بجسور تعلو الجدار بين القرى اللبنانية تحت عنوان: إلغاء مفاعيل الجدار

إلغاء مفاعيل الجدار الإسمنتي الإسرائيلي بجسر يعلو فوقه ويربط كفركلا بالعديسة

 

Print Friendly, PDF & Email
Share