الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

في يوم الشباب العراقي الناشط

 

وليد الحلي: رسالة شبابنا

لا للتمييز الطائفي والعنصري

ولن نقبل أبدًا بالمنهج التكفيري

 

ضمن فعاليات المهرجان الختامي لبرنامج “يوم الشباب العراقي الناشط” ألقى الدكتور وليد الحلي كلمة في بدء حفل افتتاح المهرجان الشبابي، الذي نُظِّم بالتنسيق بين جامعة الدول العربية ومجلس الشباب العراقي بتكريم أفضل المشاريع التي قدمت من الشباب العراقي من 01كل المحافظات العراقية.

ومما جاء في الكلمة:

–        يعد الشباب الركيزة الأساسية لبناء المجتمعات المتقدمة والمتحضرة والنهوض بالتنمية على تنوعها عبر المكتسبات التي يتم تحقيقها بسعيهم وجدهم وتفانيهم، ولذلك امتاز شباب العراق على غيرهم  من نظرائهم بأنهم إضافة إلى بروزهم في مجالات العلم والتقنيات والعلوم الأخرى في ظروف غير طبيعية وخلال فترة 1الحروب والإرهاب، فأنهم قاوموا وتحدوا الظلم الذي لحق بالعراق من النظام البائد ثم القاعدة واليوم داعش…. هذا الظلم الذي لحق بشبابنا الأعزاء لم يثنهم، ولم يثبطهم، ولم يجعلهم يائسين من الخوض في مجالات التحدي والنجاح في المعارك التي خاضوها وعلى عدة جبهات، اليوم يسطر شباب العراق أروع البطولات في مقاومة عصابات داعش، حيث قام هؤلاء الأشاوس في الحشد الشعبي والقوات الأمنية وأبناء 2العشائر الغيارى بتلقين العدو دروسًا لن ينساها في الإقدام والصمود والانتصار، متوكلين على الله تعالى ومستبسلين في الدفاع عن الوطن العزيز… شبابنا يرسل رسالة واضحة عنوانها “لا للتمييز الطائفي والعنصري ولن نقبل أبدا بالمنهج التكفيري”.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share