الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

الممثل سعد حمدان يقول إن الإفلاس دفعه إلى التمثيل

 ويحول الصفوف إلى مسارح غناء

  وحلقات دبكة وعزف على العود!

===============

خاص أمواج/ يارا حرب

===============

ضيف جديد قرر برنامج “ستارز بالصف” أن يعيده إلى مدرسته، هو الممثل سعد حمدان، ولكن بدل أن يجعله ذلك يعود إلى النظام ، كسر نظام المدرسة وحولها إلى مدرسة موسيقى وغناء !!!

فمنذ لحظة وصوله حرَّض سعد حمدان التلاميذ باتجاه مظاهرة طلابية ليصل متأخراً عن موعد الصف… وحين دخل حصة الرياضيات لم يستطع حلَّ أي تمرين ولم يُجب عن أي سؤال، لا بل أكثر، حول الصف إلى حلبة رقص ودبكة ، فراح يعزف ويغني للتلاميذ وهم شبكوا أيديهم وراحوا يدبكون معه!!! ولم يكن الأمر مختلفاً في حصة اللغة العربية، ولكن هذه المرة كان أكثر تجاوباً، فكافأته المدرسسة بالسماح له بالعزف لا بل شاركته الغناء فأضفت جواً مميزاً على الصف !

أما في حصة الرياضة، فلم يكن المدرب متساهلاً أبداً مع حمدان، بل  كان حازماً معه وجعله يقوم بتمارين قوية وقاسية، ولشدة تعبه هرب سعد من الصف خلسةً لأنه لم يعد يقوى على القيام باي تمرين!

هذا وتخلل الحلقة تقرير مع صديق الممثل سعد حمدان أعرب فيه عن محبته الكبيرة له وكشف عن مزايا كثيرة يتمتع بها سعد  أهمها أنه صديق حقيقي وهمه الأساسي مساعدة كل الممثلين…

وخلال الحلقة اكتشفنا أن سعد لم يكن يحلم أن يصبح ممثلاً بل تمنى أن يصبح أستاذ تاريخ، لكن القدر جعله يعود إلى التمثيل ! فبعد أن درس موسيقى وعود إيقاع وviolin وبدأ العزف مع إحدى الفرق تعرض المصرف الذي وضع فيه مبلغاً من المال للإفلاس فاضطر للعودة إلى التمثيل !!!

“ستارز بالصف” فكرة يارا حرب وإعدادها وتقديمها، إخراج كارين أبو جوده…

Print Friendly, PDF & Email
Share