الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

على طريق دراما لبنانية عربية تكون لها مكانتها في السوق العربي


الصحافة اللبنانية في موقع تصوير مسلسل “جذور”…

 

============

خاص أمواج

============

في منطقة قريبة من مدينة صور الجنوبية اللبنانية، التقى الصحفيون اللبنانيون رئيس شركة  MR7 (ميديا ريفوليوشن سفن) المنتج مفيد الرفاعي في زيارة ميدانية للصحافة اللبنانية إلى موقع تصوير المشاهد الأولى لباكورة إنتاجها الدرامي في لبنان، المسلسل اللبناني- المصري  “جذور”، وقد شمل اللقاء مخرج العمل فيليب الأسمر وعدداً من أبطاله وفي مقدمهم: رفيق علي أحمد، رولا حمادة، يوسف الخال، باميلا الكك، وسام حنّا، وجيه صقر وطوني مهنّا وغيرهم، حيث أجروا لقاءات صحفية وتلفزيونية وإذاعية معهم، في حين غابت الكاتبة كلوديا مارشليان عن الحضور لارتباطها بـ”مهرجان القاهرة السينمائي” كعضو في لجنة التحكيم لهذا العام.

المنتج مفيد الرفاعي ومكتب الشركة الإعلامي التقوا الزملاء بكل ترحيب وقدموا لهم كل التسهيلات الممكنة للحصول على أكبر قدر من اللقاءات والمعلومات حول المسلسل… وبعد نهار طويل عاد الجميع إلى بيروت لينقل كلٌّ منهم ما حققه وما صوّره من المسلسل الذي سيبدأ عرضه مع مطلع شهر “إبريل” نيسان ٢٠١٣ المقبل.

 هذا وقد نفى المنتج مفيد الرفاعي أن يكون قد اتفق مع أي محطة لعرض المسلسل، الذي يقع في ستين حلقة، مؤكداً أن المفاوضات لم تُحسم مع أي فضائية بعد لعرضه في الموسم، حيث لم تحدد الشركة المنتجة بعد الشاشات التي سيُعرض عليها المسلسل.

المعروف أن مفيد الرفاعي هو منتج مخضرم سبق أن أنتج عشرات الأعمال الدرامية مثل “سقف العالم” و” الحور العين” من إخراج نجدة إسماعيل أنزور، وهو اليوم أسس شركة إنتاج في لبنان وبدأ بالعمل على إنتاج دراما لبنانية عربية تكون لها مكانتها في السوق العربي. وأشار الرفاعي الى دخول شركة “إنديمول – الشرق الأوسط” معه كشريكة في إنتاج هذا العمل الذي سيكون أحد أبرز الأعمال الدرامية اللبنانية، سواء من ناحية تكلفة الإنتاج ومواقع التصوير (لبنان – مصر – سويسرا) أو من ناحية الأسماء اللبنانية والعربية المشاركة ببطولته. وشركة إنديمول العالمية هي الشركة الأم المنتجة لبرنامج “ستار أكاديمي” العالمي وبرنامج “ديل أور نو ديل” وغيرهما من البرامج العالمية، وهي برامج تمّ إنتاجها عربياً بعقود خاصة معها، وهذه المشاركة لفرع “إنديمول” في الشرق الأوسط هي باكورة إنتاجها الدرامي بعد برامجها التلفزيونية الترفيهية الشهيرة في مختلف دول العالم.

Print Friendly, PDF & Email
Share