الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

بالصورة/ميقاتي خرق الدستور اللبناني.

 

وقام بالتطبيع في قمة المناخ.

 

ما تزال مشاركة رئيس حكومة تصريف الأعمال المستقيلة نجيب ميقاتي بمؤتمر التغيير المناخي الذي جرى في غلاسكو-اسكتلندا، وبحضور وزيرة المناخ الصهيونية وإلقائه كلم باسم لبنان أمامها تلقى صداها المعارض للتطبيع مع العدو..

العميد مصطفى حمدان وباسم “المرابطون” كان في مقدمة المعترضين، حيث أعلن:

  • إن حضور رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي اجتماعاً مغلقاً بحضور وزيرة “إسرائيلية”، هو أمر مرفوض ومدان، والتبرير بخفة عمن هو الداعي إلى عقد هذه الجلسة المغلقة بحضور هذه الوزيرة اليهودية العدوة هو تبرير أقبح من الذنب

معلوم أن مصر-السيسي هي من دعت للمؤتمر، والمعروف أن حمدان من من أكبر المناصرين للسيسي في لبنان.. رغم ذلك طالب المرابطون المجلس النيابي عقد جلسة استثنائية لبحث خطورة هذا التصرف، الذي جرى وضعه بخانة خرق الدستور اللبناني، وخصوصًا في مقدمته،

حمدان لم يكتفِ بهذا البيان بل نشر على مواقع التواصل الاجتماعي التالي:

  • صمٌّ بكمٌ، فهم لا يفقهون الميقاتي رئيس حكومة تصريف أعمالكم خرق الدستور اللبناني،وحضر الاجتماع مع وزيرة المناخ العدوة عن سابق تصور وتصميم. كل الفيدرالية المذهبية الطائفية الحاكمة، من أولها إلى آخرها، لم ولن تحاسبه، ولم تُصدر أحزابهم وتياراتهم أي بيان استنكار وإدانة بحدّه الأدنى. وهذا يبرر لهوكشتاين كيف صال وجال من الناقورة حتى قصر بعبدا، يا رافضي التطبيع بلعتم ألسنتكم، جميعكم يعني جميعكم.
Print Friendly, PDF & Email
Share