الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

نعمة بدوي يضع النقاط على الحروف

 

حول ملابسات رحيل الفنان بيار شمعون.

 

بعد الجدل الذي أثاره تصريح الممثلة جُمانة شمعون، والرد عليها من قبل طوني شمعون حول حالة شقيقه الراحل بيار شمعون المادية، والتي قالت إنها حالت دون خضوعه للعلاج الذي يستحقه كإنسان وكفنان، وتأكيد طوني شمعون بأن شقيقه لم يكن بحاجة ماديَّة منعته من الحصول على العلاج المطلوب، بل على العكس فهو تلقى أفضل علاج لكن شاء القدر أن يرحل بسبب تدهور حالته…

بعد هذا الجدل صدر عن نقيب الممثلين نعمة بدوي التالي:

بيان صادر عن مجلس إدارة نقابة الممثلين في لبنان.*

*مرة أخرى وبإسم الجسم الفني في لبنان، تتقدم نقابة الممثلين من أسرة الزميل الغالي بيار شمعون خصوصًا، ومن الأسرة الفنيّة عمومًا، بأحر التعازي راجين من الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته.*

*يهمنا أن نوضح للرأي العام ولمن لا يعلم إطلاقًا بما تقوم به النقابة تجاه زملائها، وتحديدًا للبعض من غير المنتسبين لأيٍّ من النقابات الفنية، التالي:*

*إن “نقابة ممثلي المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون في لبنان” كانت وما زالت، وضمن طاقتها، السند المساعد لمنتسبيها وغير منتسبيها، ونحن لا نُعلن ذلك للملأ، باعتباره شأنًا خاصًا يقتضي السرية التامة حفظًا لمشاعر وكرامات جميع الزملاء وعائلاتهم وجمهورهم.*

*إن ما قامت به النقابة وما زالت، واضح للعيان ولجميع أعضاء الهيئة العامة،  ولا يمكن أن يتأثر   بالإشاعات وكذلك بالمزايدات من هنا وهناك.*

*إن وزارة الصحة اللبنانية وعبر مدير العناية الطبيَّة فيها (الدكتور جوزف الحلو) كانت وما زالت تمد يد العون عند الطلب لمساعدة أي زميل يتعرض لحالة صحية طارئة.*

إن عددًا كبيرًا من الزملاء كانوا وما زالوا، وعند الطلب إليهم، يهبٰون لمساعدة أي زميل يتعرض لعارض صحي، وكذلك يفعل أصدقاء النقابة من منتجين ومحبين.*

*إن صندوق التعاضد الموحّد للفنانين ما يزال  وضمن طاقته، يقف إلى جانب منتسبيه عند الحالات الطارئة.*

*إن الحالة الصحية السيئة التي وصل إليها الزميل الغالي بيار شمعون، لم يكن مجلس الإدارة على علمٍ بها،  ولم يتواصل أحد معنا بهذا الشأن، ولو تم ذلك، كنا سنقف إلى جانب الزميل بيار بكل ما نملك من امكانيات،  كما حصل مع العديد من الزملاء، وبصمت دون الحاجة لأي بروباغندا إعلامية.

*نشكر كل الزملاء الذين تصدّوا للمغالطات التي جرى تداولها وإستنكروا هذه المغالطات التي عملت على  نشرها جهات ليست على علم بدقائق الأمور، ولا بالدور الفاعل للنقابة في مواقف كهذه، ونحن نربأ بهم  عدم الرد ومراجعة النقابة لإستيضاح أي امر يرون أنه بحاجة للتفسير.*

*ختامًا إن مجلس إدارة نقابة الممثلين في لبنان يحذر المغرضين من مغبة التطاول على النقابات الفنية تحت طائلة الملاحقة القانونية.*

*مجلس إدارة نقابة الممثلين في لبنان*

*الرئيس نعمة بدوي*

 

Print Friendly, PDF & Email
Share